أنباء عن خطف مواطن ألماني في نيجيريا

Wed Jul 16, 2014 9:04pm GMT
 

أبوجا/برلين (رويترز) - أفادت محطة دويتش فيله الألمانية بأن مسلحين خطفوا مواطنا ألمانيا يوم الأربعاء في بلدة جومبي في شمال شرق نيجيريا.

وتقع جومبي بالقرب من منطقة نشط فيها متشددو جماعة بوكو حرام الإسلامية على مدى العام المنصرم.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية إنها على علم بالأمر لكنها لم تقدم تفاصيل. وأحجمت الشرطة النيجيرية عن التعليق ولم يتسن الاتصال بمسؤولي السفارة الألمانية في نيجيريا على الفور للتعليق.

ونسبت دويتش فيله إلى شاهد عيان قوله إن مهاجمين أجبروا الرجل على الخروج من سيارته قرب الساعة السابعة صباحا ثم اقتادوه معهم على واحدة من دراجاتهم النارية. وأضافت أنه كان يعطي دروسا في كلية فنية. ولكنه لم تعط اسمه.

وتقع البلدة في منطقة في الجزء الشمالي من ولاية أداماوا تعاني هجمات متكررة يشنها متشددون مقرهم في غابة سامبيسا على بعد 200 كيلومتر شمالا. وتخضع أداماوا التي تحد الكاميرون لحالة طوارئ منذ مايو أيار من العام الماضي.

وعلى الرغم من أنه ليس من الواضح من يقف وراء الخطف يقول مسؤولون أمنيون إن بوكو حرام أو الجماعات الإجرامية المرتبطة بها تمول عملياتها من خلال الخطف. فيستهدفون أصحاب الأعمال المحليين أو الساسة أو الأوروبيين في بعض الأحيان.

وكانوا قد أعلنوا مسؤوليتهم عن خطف أسرة فرنسية في يناير كانون الثاني 2013 ورجل دين فرنسي في نوفمبر تشرين الثاني من العام ذاته. وفي إبريل نيسان هذا العام خطف رجلا دين إيطاليان وراهبة كندية على يد من يشتبه بأنهم مسلحون من بوكو حرام.

ولم يقر أحد بدفع أي فدى على الرغم من أن مصادر أمنية تشك في أن فدى بملايين الدولارات قد دفعت.

وتتصاعد المخاوف عند دول غرب أفريقيا من أن تشكل بوكو حرام التي قتلت الآلاف في مسعى لإنشاء دولة إسلامية متشددة في نيجيريا تهديدا للمنطقة بأسرها.

(إعداد سيف الدين حمدان للنشرة العربية- تحرير دينا عادل)