17 تموز يوليو 2014 / 07:23 / بعد 3 أعوام

إعصار يقتل 38 على الأقل في الفلبين ويتجه إلى الصين

مانيلا (رويترز) - قال مسؤولو انقاذ ان الفلبين بصدد العمل يوم الخميس على إزالة الانقاض وإعادة توصيل الكهرباء وبناء المنازل المدمرة بعد أن اجتاح إعصار البلاد وقتل 38 شخصا على الأقل فيما لا يزال ثمانية على الأقل في عداد المفقودين.

رجل يجلس فوق سطح منزل وسط منطقة دمرها اعصار رماسون يوم الخميس في الفلبين. تصوير: روميو رانوكو - رويترز

ويتجه الإعصار رماسون وهو أقوى إعصار يضرب البلاد هذا العام إلى الصين بعد أن قطع مسارا عبر جزيرة لوزون فأصاب العاصمة مانيلا بالشلل وأدى إلى سقوط الأشجار وخطوط الكهرباء مما أسفر عن انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع.

وقال ألكسندر باما المدير التنفيذي لوكالة ادارة الكوارث الوطنية ان الإعصار دمر سبعة آلاف منزل وألحق اضرارا بتسعة عشر ألف منزل آخر. ووفقا للأرقام الرسمية لجأ أكثر من 530 ألف شخص للاحتماء في مراكز الإجلاء.

وقدر باما الخسائر التي لحقت بالمحاصيل ولا سيما الأرز والذرة في إقليم بيكول جنوب شرقي مانيلا الذي كان أول منطقة يضربها الإعصار بنحو 668 مليون بيزو اي ما يعادل نحو 15 مليون دولار.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الإعصار رماسون سيضرب البر عند منتصف يوم الجمعة في مكان ما بين جزيرة هاينان وإقليم قوانغدونغ الجنوبي.

وطلبت وزارة الشؤون المدنية الصينية من السلطات أن تكون على أهبة الاستعداد في جنوب وجنوب غرب الصين للتعامل مع الأضرار المتوقعة.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below