الطائرة الماليزية التي سقطت في أوكرانيا كان عليها وفد لمؤتمر للايدز

Fri Jul 18, 2014 6:57am GMT
 

ملبورن (استراليا) (رويترز) - قالت الحكومة الاسترالية يوم الجمعة إن عددا من ركاب الطائرة الماليزية التي سقطت في شرق أوكرانيا كانوا متجهين لحضور مؤتمر دولي هام عن مرض نقص المناعة المكتسب (الايدز) في مدينة ملبورن.

وقالت وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب للصحفيين "عدد من الاشخاص المسافرين الى ماليزيا من أجل مؤتمر الايدز الدولي كانوا على متن الطائرة." وذكرت أن الطائرة كانت قادمة من امستردام وكان الركاب سيستقلون من مطار كوالامبور طائرة أخرى متجهة الى بيرث في غرب استراليا.

وقال مايكل سيديبي مدير برنامج الامم المتحدة لمكافحة الايدز الموجود الآن في ملبورن على تويتر إن الكثير من ركاب الطائرة المنكوبة كانوا في طريقهم إلى حضور المؤتمر.

ويستمر مؤتمر الايدز الدولي العشرين اسبوعا ويبدأ الاحد ومن بين المتحدثين فيه الرئيس الأمريكي الاسبق بيل كلينتون.

وكان من المقرر ان تهبط الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الماليزية طراز بوينج 777 في مطار كوالالمبور في تمام الساعة 6:10 صباحا بالتوقيت المحلي (2210 بتوقيت جرينتش الخميس) قادمة من امستردام. وسقطت الطائرة قرب الحدود الأوكرانية الروسية وقتل كل من كان على متنها.

وقالت الشركة إن الطائرة كانت تحمل ما مجموعه 298 شخصا منهم ثلاثة أطفال رضع -283 راكبا وطاقما من 15 فردا. وفي وقت سابق قالت ان الطائرة تحمل 295 شخصا.

واتهمت أوكرانيا "إرهابيين" في اشارة الى انفصاليين في شرق أوكرانيا يقاتلون حكومة كييف من اجل الاتحاد مع روسيا باسقاط الطائرة. ونفى الانفصاليون المسؤولية.

وقالت بيشوب إن ما لا يقل عن 27 استراليا كانوا على متن الطائرة.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

 
وزيرة الخارجية الاسترالية جولي بيشوب في بكين يوم 7 ديسمبر كانون الاول 2013. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء