24 تموز يوليو 2014 / 20:29 / بعد 3 أعوام

مسؤولون باكستانيون يقولون إنهم اعتقلوا مدربا بالقاعدة وليس مسؤولا بطالبان

اسلام اباد (رويترز) - قال مسؤولو أمن باكستانيون يوم الخميس انهم اعتقلوا متشددا بارزا بالقرب من الحدود الافغانية وليس قياديا بطالبان الباكستانية وصفه زملاء له في الاسبوع الماضي بأنه رجل حاول ذات مرة اغتيال الرئيس السابق برويز مشرف في تفجير.

وقال مسؤولو أمن يوم 15 يوليو تموز ان الجيش ألقى القبض على عدنان راشد الذي وجه اليه الاتهام بمحاولة قتل مشرف في هجوم بقنبلة عام 2003 وفي وقت لاحق هرب من السجن في منطقة وزيرستان الجنوبية بالقرب من الحدود الافغانية.

وأشاد المسؤولون باعتقال الرجل - الذي جاء بعد تبادل لاطلاق النار - باعتباره أول عملية اعتقال لهدف مهم منذ بدأ الجيش حملة على المتشددين المرتبطين بتنظيم القاعدة على الحدود مع أفغانستان الشهر الماضي.

ولم تؤكد الحكومة أو الجيش رسميا اعتقال الرجل في ذلك الوقت.

وفي وقت لاحق قال مسؤولو أمن آخرون إنه ليس راشد الذي اعتقل وانما صانع قنابل ومدرب مهم من تنظيم القاعدة.

وقال أحد المسؤولين لرويترز "اعتقل هدف له قيمة كبيرة بالفعل لكنه ليس عدنان راشد." وأضاف "حدث لبس."

وامتنع المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته لانه غير مخول بالحديث الى وسائل الاعلام عن تحديد هوية المدرب أو اعطاء تفاصيل بشأنه واكتفى بقول ان لديه خبرة واسعة في تدريب المهاجمين الانتحاريين وصنع القنابل.

وقال مسؤولان آخران إن راشد لم يعتقل.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below