26 تموز يوليو 2014 / 04:18 / بعد 3 أعوام

أرملة رجل من نيويورك توفي اثناء احتجاز الشرطة له تسعى لفتح تحقيق اتحادي

نيويورك (رويترز) - حثت أرمة رجل توفي الأسبوع قبل الماضي بعدما أمسك به شرطي من مدينة نيويورك بقوة من رقبته الإدعاء الاتحادي على فتح تحقيق في الحق المدني وذلك خلال اجتماع في بروكلين يوم الجمعة.

إيساو جارنر (في المنتصف) لدى حضورها جنازة زوجها إيريك جارنر في بروكلين يوم الأربعاء. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء

وتوفي إيريك جارنر (43 عاما) الأسبوع قبل الماضي بعدما أوقفته الشرطة التي قالت إنه كان يقاوم الاعتقال أمام صالون تجميل في جزيرة ستاتن.

وتحقق المدينة في الحادث الذي صوره اثنان من المارة بالفيديو.

ووصف وزير العدل الأمريكي إيريك هولدر في بيان نشر يوم الجمعة عقب اجتماع إيساو جارنر أرملة جارنر مع إثنين من مكتب المدعي العام الأمريكي في بروكلين بأنه ”حدث مأساوي“

وقال هولدر ”نراقب عن كثب التحقيق الذي تجريه المدينة في الحادث“. ولم يعلق هولدر على ما إذا كانت وزارة العدل ستفتح تحقيقا.

وشاهد آلاف الأشخاص المقطع المصور الذي صوره اثنان من المارة والذي يسجل صيحات وفاة جارنر بأنه لا يستطيع التنفس حيث طرحته الشرطة أرضا أثناء القاء القبض عليه يوم الخميس قبل الماضي حيث كان يعمل بائعا متجولا يبيع سجائر لم يدفع عليها ضرائب.

إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below