زعيم الشيعة في نيجيريا يتهم الجيش بقتل ثلاثة من ابنائه و30 مؤيدا

Sat Jul 26, 2014 5:25pm GMT
 

أبوجا (رويترز) - اتهم زعيم الأقلية الشيعية في نيجيريا الجيش يوم السبت بقتل ثلاثة من ابنائه و30 من انصاره بعدما فتح النار عليهم خلال احتجاج يوم الجمعة.

وقال الجيش إنه تعرض لاطلاق النار في البداية من شخص ما داخل الحشد وأنهم قتلوا تسعة أشخاص فقط.

وكان الشيعة يحتجون على الهجوم الاسرائيلي على غزة كما كانوا يحتشدون لاحياء مناسبة دينية حين حاولت قافلة عسكرية المرور بمدينة زاريا بشمال البلاد حيث تتمركز الحركة الاسلامية النيجرية بزعامة ابراهيم زاكزاكي.

وقال زاكزاكي في بيان "فتح الجنود النار على شعبنا عند جسر كوبان وقتلوا 30 منا ومن بينهم ثلاثة من ابنائي." واتهم الحكومة بأصدار أوامر لشن الهجوم وأضاف أن اثنين من انصاره اعدما بعد اعتقالهما.

وأضاف "على الرغم من ذلك أناشد شعبنا الحفاظ على الهدوء."

وقال الميجر جنرال كريس اولكولادي المتحدث باسم وزارة الدفاع "تعرضت قافلة الجنود الذين تعطلوا في المرور بسب المسيرة لاطلاق النار من داخل المسيرة."

وأضاف عبر الهاتف أن الجنود ردوا باطلاق النار وقتلوا تسعة من المشاركين في المسيرة وأصيب جنديان.

وأغلب المسلمين في نيجيريا الذين تقدر اعدادهم بعشرات الملايين من السنة لكن هناك آلاف من الشيعة وأغلبهم من اتباع زاكزاكي الذي أسس حركته مستلهما ثورة عام 1979 الايرانية.

ويحمل بعض اعضاء الحركة الاسلامية السلاح لكن انشطتها سلمية بشكل عام.

(اعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)