27 تموز يوليو 2014 / 13:08 / بعد 3 أعوام

بوكو حرام تخطف زوجة نائب رئيس وزراء الكاميرون وتقتل 3 على الأقل

ياوندي (رويترز) - قال مسؤولون في الكاميرون إن مقاتلي جماعة بوكو حرام النيجيرية المتشددة خطفوا زوجة نائب رئيس الوزراء الكاميروني وقتلوا ثلاثة أشخاص على الأقل يوم الأحد في هجوم عبر الحدود شارك فيه أكثر من 200 مهاجم في بلدة كولوفاتا الشمالية.

وخطف مهاجمون زعيما دينيا محليا يعرف باسم سيني بوكار لامين وهو رئيس بلدية المدينة مع خمسة افراد من عائلته في هجوم منفصل على منزله.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الواقعتين. وصعدت جماعة بوكو حرام من هجماتها عبر الحدود في الكاميرون في الأسابيع القليلة الماضية بعد أن نشرت الكاميرن جنودا في منطقتها الشمالية لتنضم إلى جهود دولية لقتال المتشددين.

وقال وزير الاعلام الكاميروني عيسى تشيروما لرويترز عبر الهاتف ”يمكنني أن أؤكد تعرض منزل امادو علي نائب رئيس الوزراء في كولوفاتا لهجوم وحشي من مقاتلي بوكو حرام.“ وأضاف أن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا في الهجوم.

وتابع ”للأسف أخذوا زوجته. هاجموا أيضا مقر سكن لاميدو (الزعيم الديني المحلي) وخطف أيضا.“

وقال إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا في الهجوم.

وقال تشيروما في مؤتمر صحفي في وقت لاحق يوم الأحد إن الجيش الكاميروني استعاد السيطرة على بلدة كولوفاتا بعد صد المتشددين الذين قال إنهم استخدموا ”عنفا وحشيا لا حد له“.

وأضاف تشيروما في التلفزيون الرسمي ”لا تتوافر لدينا كل الحقائق كي نقدم المعلومات التامة عن الملابسات الراهنة وحصيلة ضحايا هذا الهجوم.“

وقال قائد عسكري كاميروني في المنطقة لرويترز إن مسؤوليين أمنيين نقلوا نائب رئيس الوزراء الذي كان في منزله مع أسرته إلى بلدة مجاورة.

وقال الكولونيل فليكس نجي فورميكونج القائد الثاني في المنطقة العسكرية الثالثة في الكاميرون والذي يتمركز في المقر الاقليمي في ماروا ”الموقف خطير جدا هنا الآن وبينما أتحدث إليكم لا تزال عناصر بوكو حرام تشتبك مع جنودنا في بلدة كولوفاتا.“

وهجوم الاحد هو ثالث هجوم تشنه بوكو حرام في الكاميرون منذ يوم الجمعة. وقتل أربعة جنود على الأقل في الهجومين السابقين. وصدرت يوم الجمعة أحكام بالسجن ما بين 10 و20 عاما على نحو 22 شخصا اتهموا بالانتماء إلى بوكو حرام وظلوا محتجزين في ماروا منذ مارس اذار. ولم يتضح إن كان الأمر له علاقة بالهجمات.

وقال ضابط كبير بالشرطة إن هجوما بقنبلة على كنيسة كاثوليكية في مدينة كانو الرئيسية بشمال نيجيريا أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة ثمانية يوم الأحد. والكنائس أهداف معتادة للمتشددين.

وقال مفوض الشرطة ادينريلي شينابا لرويترز إن المهاجم ألقى القنبلة على المصلين لدى خروجهم من الكنيسة. وفرضت الشرطة طوقا على المكان.

وأضاف شينابا أنه في هجوم منفصل حاولت انتحارية مهاجمة ضباط شرطة في الشارع لكنها لم تقتل سوى نفسها فيما أصيب اثنان منهم بجروح.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below