31 تموز يوليو 2014 / 20:55 / بعد 3 أعوام

النرويج تسحب تحذيرا من تعرضها لهجوم ارهابي

أوسلو (رويترز) - سحبت حكومة النرويج يوم الخميس تحذيرا من تعرض البلاد لهجوم ارهابي بعد أسبوع من اطلاقه وقالت إن هجوما لجماعة من الاسلاميين المتشددين الذين اكتسبوا خبرات قتالية في سوريا لم يعد وشيكا.

رجل شرطة يقف خارج محطة للسكك الحديدية في اوسلو يوم 25 يوليو تموز 2014. صورة لرويترز توزعها كما تلقتها كخدمة لعملائها ويحظر بيعها.

ووضعت قوات الأمن على أهبة الاستعداد يوم الخميس وانتشرت وحدات مسلحة في مناطق معرضة للخطر بعدما تلقت الشرطة معلومات بأن جماعة محدودة للمتشددين في طريقها لشن هجمات في الغرب وأن النرويج من بين أهدافها.

وستخفف النرويج اجراءات التفتيش على الحدود ولن تطلب الاطلاع على جوازات سفر القادمين من دول منطقة شنجن في أوروبا وستستدعي الوحدات المسلحة من الشوارع.

وقال بنديكت بيورنلاند مدير وحدة المخابرات في الشرطة النرويجية في مؤتمر صحفي ”تم خفض احتمال صحة المعلومات الأصلية.“

وحذرت حكومات الدول الاسكندنافية مرارا من سفر المئات منها إلى سوريا لاكتساب خبرات قتالية منذ اندلاع الصراع في سوريا قبل عامين. واضافت أن الأمر يمثل أكبر خطر أمني على دول اسكندنافيا لأنها قد تمارس ضغوطا كبيرة على الجاليات المسلمة.

وتعمل النرويج على وقف نشاط المتشددين. واعتقلت في مايو أيار ثلاثة أشخاص يشتبه بأنهم يساعدون تنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن قيام خلافة اسلامية في مناطق من العراق وسوريا.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below