1 آب أغسطس 2014 / 15:35 / بعد 3 أعوام

الرئيس الكيني يأمر الحكومة باستعادة أراض متنازع عليها على الساحل

نيروبي (رويترز) - أمر الرئيس الكيني أوهورو كينياتا الحكومة باستعادة مساحات كبيرة من الاراضي في مقاطعة لامو التي تعرضت لهجمات في الاونة الاخيرة قائلا إن الاستيلاء على أراض يساعد في إذكاء عدم الاستقرار على الساحل الشمالي.

الرئيس الكيني أوهورو كينياتا يلقي كلمة في نيروبي يوم أول يونيو حزيران 2014. تصوير: نور خميس - رويترز.

وقال كينياتا الذي كان يتحدث يوم الخميس إن مراجعة حكومية أظهرت أن الارض التي تقع على مساحة جزيرة في حجم موريشوس تملكتها شركات بطريقة غير قانونية في 2011-2012 .

وتقع مقاطعة لامو على الحدود مع الصومال وقتل نحو 100 شخص في غارات منذ منتصف يونيو حزيران بعد أن أصبحت الهجمات أكثر تكرارا. وأعلن مقاتلو حركة الشباب الصومالية المسوؤلية عن العديد من الهجمات وقالوا إنهم يريدون انسحاب القوات الكينية من الصومال لكن الحكومة ألقت باللوم بدلا من ذلك على شبكات سياسية محلية.

ويقول دبلوماسيون ومحللون في شؤون الامن إن اسلاميين ربما استغلوا مظالم سكان منطقة الساحل التقليدية الذين يشكون من أنهم ما زال ينظر اليهم على انهم وضعوا يدهم على أرض اجدادهم بينما حصل كينيون آخرون من مناطق اخرى على صكوك ملكية الارض.

ويهدف اعلان الرئيس فيما يبدو الى التعامل مع بعض تلك الشكاوى التي يقول محللون إنها يمكن ان تؤدي الى نزاع حدودي أوسع نطاقا اذا لم يتم التعامل معه بسرعة.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below