4 آب أغسطس 2014 / 06:28 / بعد 3 أعوام

وزير استرالي: المعاهدات الخاصة باللاجئين أداة "لرحلات الموت"

سيدني (رويترز) - قال وزير الهجرة الأسترالي سكوت موريسون يوم الاثنين إن معاهدات الأمم المتحدة بشأن اللاجئين باتت وسيلة لتسهيل تهريب البشر في "رحلات الموت".

ويأتي هذا التصريح وسط تصاعد الانتقاد لسياسات البلاد المتشددة حيال طالبي اللجوء.

وبموجب القوانين التي تهدف إلى وقف تدفق المهاجرين الذين يصلون إلى أستراليا عبر القوارب ترسل السلطات الاسترالية طالبي اللجوء إلى معسكرات في بابوا غينيا الجديدة ودولة ناورو الصغيرة في جنوب المحيط الهادئ حيث يحتجزون لفترات طويلة الى حين بحث أوضاعهم.

ودافع وزير الهجرة الأسترالي في مقابلة مع إذاعة 2 جي. بي. في سيدني عن سياسات بلاده وأشار إلى أن سنوات من سوء التفسير القانوني شوهت هذه المعاهدات.

وقال موريسون "محاكمنا تعتمد على جميع تفسيراتها (المعاهدات) وتراكم على ما كان وثيقة حساسة للغاية طبقة فوق الأخرى فوق الأخرى واليوم يستخدمها مهربو البشر كوسيلة لتسهيل تسيير رحلات الموت."

وتأتي هذه التعليقات ردا على تزايد القلق بشأن معاملة 157 من طالبي اللاجوء السريلانكيين الذين نقلوا يوم السبت من الأراضي الأسترالية إلى مركز اعتقال في ناورو فيما أسماه المحامون رحلة جوية ليلية سرية.

واعترضت البحرية الأسترالية القارب الذي يحمل في معظمه لاجئين ينتمون لجماعة التاميل في أواخر يونيو حزيران. واحتجز اللاجئون في البحر لمدة شهر قبل أن ينقلوا إلى اليابسة في الأسبوع الماضي لتبدأ معهم التحقيقات.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below