رئيسة وزراء تايلاند السابقة تعود إلى بلادها لتواجه معركة قضائية محتملة

Mon Aug 11, 2014 12:37pm GMT
 

بانكوك (رويترز) - عادت رئيس الوزراء التايلاندية السابقة ينجلوك شيناواترا إلى بلادها يوم الاثنين واضعة حد للشكوك بأنها ستبقى في الخارج بينما يقرر الادعاء العام ما إذا كان سيلاحقها قضائيا في اتهامات بسوء إدارتها لخطة حكومية لشراء محصول الأرز.

وقال ويم رونجواتاناجيندا مساعد ينجلوك لرويترز إن ينجلوك وصلت إلى مطار دون موانج في بانكوك منتصف ليل أمس تقريبا مضيفا أن محاميي رئيسة الوزراء السابقة جاهزون لخوض المعركة القضائية.

وأجبرت المحكمة ينجلوك على التنحي من منصبها في السابع من مايو أيار الماضي بسبب سوء استغلال سلطاتها ونقل قائد مجلس الأمن القومي إلى منصب آخر عام 2011 حتى ينتفع أحد أقاربها من التنقلات الوظيفية المرتبطة بهذا القرار. وأاح الجيش بحكومتها في انقلاب في 22 مايو أيار.

وتواجه ينجلوك السجن ومنعها من ممارسة أي نشاط سياسي في حال قرر الإدعاء ملاحقتها قضائيا وثبتت ادانتها بالتقصير في أداء واجبها.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

 
رئيسة الوزراء التايلاندية السابقة شيناواترا في بانكوك يوم 18 يوليو تموز 2014. تصوير: تشايوات سوبراسوم - رويترز