الكنيسة الكاثوليكية في تشيلي تؤكد تورط قسيس في سرقة مواليد للتبني

Wed Aug 13, 2014 7:33am GMT
 

سانتياجو (رويترز) - أكدت الكنيسة الكاثوليكية في تشيلي تورط أحد القساوسة في عمليات تبني قسرية لاثنين من المواليد على الاقل دون علم امهاتهما وانه أقام "علاقة غير شريفة" مع احداهن.

ويخضع جيراردو خوانون لتحقيق قضائي بشأن قيامه بتقديم عدد غير معروف من المواليد للتبني في السبعينات والثمانينات وابلاغ امهاتهم غير المتزوجات كذبا بوفاة الجنين.

ودافع القسيس عن نفسه قائلا انه كان يأخذ المواليد من أمهاتهم وهن من الطبقة الوسطى نظرا لوصمة العار التي كانت تلتصق بالامهات غير المتزوجات في المجتمع الكاثوليكي المحافظ في تشيلي في ذلك الوقت.

وقال اليكس فيجيراس رئيس الكنيسة الاقليمية المسؤول عن التحقيق مع خوانون "التحقيق الاولي أثبت صحة الاتهامات... كان يعرف ان المولودين لم يتوفيا."

وأضاف ان القسيس قاد الصلاة على روحي المولودين اللذين يعرف تماما انهما على قيد الحياة.

وصرح بأن القسيس كان على "علاقة غير شريفة" مع إحدى الأمهات ولم يقدم المزيد من التفاصيل.

(إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)