13 آب أغسطس 2014 / 08:29 / بعد 3 أعوام

على الحدود الروسية الأوكرانية ..المقاتلون والمعدات العسكرية تتحرك بحرية

دورية عسكرية اوكرانية تتحرك بالقرب من منطقة دونيتسك يوم 9 أغسطس آب 2014. تصوير: فالنتين اوجيرينكو - رويترز.

فرخنيايا اوريخوفكا (روسيا) (رويترز) - في منطقة روستوف بجنوب غرب روسيا المتاخمة لأوكرانيا تعزز معسكرات تدريب ذات طابع عسكري وحاملات جند مدرعة وثغرات في الاسوار الحدودية الأدلة على تورط روسيا في الحرب في اوكرانيا.

ويصر الكرملين على نفي تأكيدات غربية بمساندة موسكو انفصاليين يقاتلون من أجل اقامة دولة مستقلة في شرق أوكرانيا وتدريبهم وتسلحيهم.

وفي يوليو تموز قال مسؤولون أمريكيون إنهم رصدوا منشأة تدريب للانفصاليين قرب روستوف وان الصاروخ الذي سقط في شرق أوكرانيا في يونيو حزيران أطلق من قاعدة قرب موسكو.

وعلى الحدود الروسية مع أوكرانيا على بعد نحو 170 كيلومترا شمالي روستوف توجد أدلة اخرى تشير إلى دور موسكو في التمرد.

فهناك ثغرة بامتداد بضعة امتار في سياج من الاسلاك الشائكة تسمح بمرور مركبات وأفراد للمنطقة التي يسيطر عليها انفصاليون في شرق أوكرانيا.

وعلى الجانب الروسي من الحدود يقود طريق غير ممهد إلى بلدة دونيتسك الروسية على بعد كيلومتر واحد التي تحمل نفس اسم معقل المتمردين في أوكرانيا. وتظهر على الأرض اثار جنازير الدبابات أو بعض طرز حاملات الجند المدرعة.

حين زار مراسل رويترز هذا القطاع من الحدود في نهاية يوليو تموز ومطلع اغسطس آب خرج حارسان روسيان من وسط الاشجار ولوحا له للابتعاد. وقال أحدهما "من الافضل الا تأتي إلى هنا."

ونفى الحراس عبور حاملات جند مدرعة أو دبابات الحدود إلى اوكرانيا عبر الطريق غير الممهد.

وعلى بعد كيلومتر على اطراف دونيتسك الروسية تركت أثار الجنازير علامات بيضاء على الطريق.

وتستمر الاثار لعدة كيلومترات على طول نهر سيفرسكي دونتس حيث تخفى الاشجار معسكرا للجيش ومنطقة تدريب على الطريق بين مالايا كامينكا وبلدة كامنسك-شاختينسكي.

لا توجد أعلام او اشارت تحدد مكان المعسكر. وتسد المدخل متاريس لمنع الدبابات ويحرسه ثلاثة اشخاص بزي مدني لا يحمل اي علامات. وتقف حاملة جند مدرعة في خندق قريب تغطيها شبكة مموهة وأخفيت حاملة اخرى وسط الاشجار القريبة.

وقال أحد الرجال الثلاثة "هذا معسكر. التدريبات مستمرة."

وتنفي روسيا وجود معسكرات تدريب للانفصاليين في أوكرانيا. وقال المتحدث باسم حرس الحدود فاسيلي مالاييف إن المعسكر المذكور وحدة لحرس الحدود.

وفي أواخر يوليو تموز شوهدت حاملات جند مدرعة وشاحنة عسكرية تتحركان داخل المعسكر وغادرته سيارتان تحملان افرادا يرتدون قمصانا مموهة.

وتحمل احدى السيارتين على لوحتها الرمز الكودي 95 الخاص بالشيشان والاخرى الرمز الكودي 15 الخاص باوسيتيا الشمالية. ودخلت المعسكر سيارة بدون لوحات معدنية وهو اسلوب يتبعه المتمردون في أوكرانيا.

وقال مالاييف إنه لم تعبر الحدود الأوكرانية أي عربات مدرعة.

وأضاف أن السكان المحليين فتحوا الثغرات في السياج وتابع "السكان لهم أكواخ لقضاء العطلات هناك. يذهبون لأكواخهم. يحمل السكان تصاريح للسفر في هذا الاتجاه. لا يذهبون بالسيارات بل سيرا على الاقدام."

وقالت اوكرانيا يوم الاثنين إن روسيا حشدت 45 ألف جندي على حدودها تدعمهم معدات ثقيلة من بينها دبابات وأنظمة صاروخية وطائرات حربية وطائرات هليكوبتر هجومية.

ويؤكد سكان بلدة دونيتسك الروسية مشاهدة عربات مدرعة في البلدة. ورأى شاهد من رويترز عشرات الشاحنات العسكرية الروسية على الطرق السريعة المحيطة بروستوف من بينها واحدة تحمل دبابة.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below