أوكرانيا تتهم روسيا بالاستهزاء بسبب قافلة المساعدات وارتفاع حاد في عدد القتلى

Wed Aug 13, 2014 3:14pm GMT
 

من ناتاليا زينتس وديمتري مادورسكي

كييف/فورونيج (روسيا) (رويترز) - ادانت اوكرانيا ارسال روسيا لقافلة مساعدات انسانية تتجه الآن نحو الحدود باعتباره "استهزاء بلا حدود" يخدم الانفصاليين المؤيدين لروسيا في حين قالت الأمم المتحدة إن عدد القتلى في القتال تضاعف في الأسبوعين الماضيين إلى أكثر من 2000 .

وقالت كييف إنه لن يسمح للشاحنات بالمرور.

وقال رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك اثناء اجتماع للحكومة يوم الأربعاء "لقد أرسلوا الدبابات في بادئ الأمر وصواريخ جراد والعصابات التي أطلقت النار على الأوكرانيين وبعد ذلك يرسلون المياه والملح."

وتعكس التعليقات الشكوك في كييف والعواصم الغربية من ان مرور القافلة إلى الأراضي الأوكرانية قد يتحول إلى عمل عسكري سري لمساعدة الانفصاليين المؤيدين لروسيا الذين يخسرون الآن ارضا لصالح القوات الحكومية.

وتحركت القافلة التي تضم 280 شاحنة ثقيلة من منطقة موسكو يوم الثلاثاء وقطعت حوالي 500 كيلومتر الى بلدة فورونيج في جنوب غرب روسيا. وقال مراسل لرويترز في الموقع ان القافلة توقفت هناك في قاعدة جوية ذات أسوار عالية.

وقال العديد من الناس الذين دخلوا الى القاعدة الجوية وتحدثوا الى رويترز بشرط عدم نشر اسمائهم إن العشرات من الشاحنات ما زالت متوقفة في القاعدة. ولم يتضح ما إن كانت قافلة فورونيج هي الوحيدة التي تتحرك باتجاه أوكرانيا.

وقال سائق شاحنة لتلفزيون روسيا-24 "الرحلة ليست قصيرة بالطبع."

واضاف "كيف يمكنني أن اصفها؟ انها صعبة جدا. لكن كيف لنا ألا نساعد اخوتنا السلافيين؟ كلنا فداء ذلك."   يتبع

 
رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك يتحدث خلال مؤتمر صحفي في كييف في الثامن من اغسطس آب 2014. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الانباء.