14 آب أغسطس 2014 / 08:48 / منذ 3 أعوام

الشرطة الأمريكية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في ميزوري

متظاهرون يرفعون أيديهم خلال احتجاج على مقتل الشاب الأسود مايكل براون في فيرجسون يوم الأربعاء. تصوير: ماريو أنزوني - رويترز

فيرجسون (ميزوري) (رويترز) - أطلقت الشرطة الأمريكية في مدينة فيرجسون بولاية ميزوري الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والدخان لتفريق نحو 350 محتجا في وقت متأخر من يوم الأربعاء في رابع ليلة من الاحتجاجات على مقتل شاب أسود أعزل برصاص الشرطة.

ورشق بعض المتظاهرين الشرطة بالحجارة وتجمع آخرون على جانبي الطرق وفي سيارات بينما غطى الدخان المنطقة. وشاهد صحفي من رويترز شابين ملثمين يعدان قنابل حارقة فيما يبدو عند موقف للحافلات.

ويحتشد المحتجون كل ليلة منذ يوم السبت عندما قتل الشاب مايكل براون (18 عاما) بالرصاص في ضاحية سانت لويس التي يغلب على سكانها السود في حادث قالت الشرطة إنه نجم عن صراع على سلاح في سيارة شرطة.

ودعت شخصيات وطنية منها الرئيس باراك أوباما والناشط آل شاربتون إلى التمسك بالسلمية في الرد على حادث اطلاق النار.

ويقضي أوباما عطلته في جزيرة مارثاز فينيارد بولاية ماساتشوستس وقال البيت الأبيض إن كبيرة المستشارين فاليري جاريت ووزير العدل اريك هولدر أبلغاه أمس بالأحداث في فيرجسون.

واعتقل نحو 40 محتجا منذ يوم السبت.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below