16 آب أغسطس 2014 / 15:28 / بعد 3 أعوام

انتحاري يهاجم قاعدة للأمم المتحدة في شمال مالي ويقتل اثنين

باماكو (رويترز) - قالت قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في مالي يوم السبت إن اثنين من أفرادها قتلا وأصيب تسعة آخرون في هجوم انتحاري على قاعدة لتنظيم الدوريات في شمال البلاد.

وأضافت القوة في بيان أن سيارة انفجرت صباح يوم السبت بجوار القاعدة في قرية بر التي تبعد نحو 60 كيلومترا شرقي مدينة تمبكتو الصحراوية.

ولم يحدد البيان جنسية الجنديين القتيلين لكن مسؤولا في القوة قال إنهما من بوركينا فاسو المجاورة.

وتدخلت قوات من فرنسا في مالي العام الماضي في محاولة لطرد إسلاميين استغلوا انتفاضة في شمال البلاد واستولوا على مساحات واسعة من الأراضي.

لكن استمرت هجمات متقطعة على أهداف غربية وأخرى حكومية.

وفي حادثين منفصلين قبل أيام أصيب ثلاثة من أفراد قوة حفظ السلام الدولية عندما مرت سيارتهم على لغم.

وقال ديفيد جريسلي نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ”هذا العنف لا معنى له. قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تدفع ثمنا فادحا في مالي بينما أفرادها هنا لضمان عودة السلام والاستقرار.“

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below