الحكومة والانفصاليون يتبادلون الاتهام حول هجوم على نازحين في شرق أوكرانيا

Mon Aug 18, 2014 2:45pm GMT
 

من ريتشارد بالمفورث وستيفن براون

كييف/برلين (رويترز) - اتهمت أوكرانيا الانفصاليين الموالين لروسيا يوم الاثنين باستهداف قافلة حافلات تنقل نازحين بصاروخ قرب مدينة لوجانسك في شرق البلاد مما أسفر عن سقوط ضحايا حوصروا في الحافلات المحترقة لكن المتمردين نفوا مسؤوليتهم عن الحادث.

وقال متحدثون عسكريون أوكرانيون إن قافلة حافلات الركاب كانت تسير في منطقة تشهد قتالا ضاريا بين القوات الحكومية والانفصاليين. وأضافوا إنها تعرضت لهجوم بصاروخ جراد أو قاذفات مورتر من قبل المتمردين مما أسفر عن سقوط عدد غير معروف من الضحايا.

وقال المتحدث أناتولي بروشين لقناة اخبارية اوكرانية "ضربة مدفعية قوية أصابت قافلة للنازحين قرب منطقة خرياشتشوفاتي ونوفوسفيتليفكا. كانت شدة الهجوم على القافلة قوية جدا مما أدى إلى احتراق أشخاص وهم على قيد الحياة داخل المركبات ولم يتمكنوا من الخروج."

ووصف أندري ليشينكو وهو متحدث عسكري آخر الهجوم بأنه "جريمة دموية" مضيفا أن "الكثير من الناس قتلوا ومن بينهم نساء وأطفال. ويجري التحقق من عدد القتلى."

ونفى قيادي بارز للانفصاليين في أوكرانيا يوم الاثنين أن تكون لدى قواته القدرة على شن مثل هذا الهجوم على قافلة النازحين واتهم الحكومة باستهداف المنطقة بانتظام بأسلحة من بينها صواريخ جراد روسية الصنع.

وقال أندري بورجين نائب رئيس وزراء جمهورية دونيتسك الشعبية التي أعلنها الانفصاليون "الأوكرانيون أنفسهم يقصفون الطريق باستمرار بالطائرات وصواريخ جراد. يبدو أنهم قتلوا مزيدا من المدنيين مثلما يفعلون على مدى أشهر الآن. لا نملك القدرة على ارسال صواريخ جراد إلى هذه المنطقة."

ونفى متحدث آخر باسم الانفصاليين تعرض أي قافلة مدنية لهجوم وتحدى السلطات الأوكرانية في تقديم دليل على صحة تقوله.

وأعلن الجيش الأوكراني عن تحقيق نجاحات جديدة الليلة الماضية تضاف إلى التقدم الكبير الذي حققه في مطلع الأسبوع عندما رفعت القوات الحكومية العلم الوطني في لوجانسك التي سيطر الانفصاليون الموالون لروسيا عليها منذ اندلاع الصراع في ابريل نيسان.   يتبع

 
مجندون روس بالقرب من الحدود مع اوكرانيا يوم الاثنين. تصوير: الكسندر دميانتشوك - رويترز