19 آب أغسطس 2014 / 19:49 / بعد 3 أعوام

المفوضة السامية لحقوق الانسان: العنف العنصري في ميزوري يذكر بالعنصرية

نافي بيلاي خلال مقابلة مع رويترز في جنيف يوم الثلاثاء. تصوير. روبن سبرنش - رويترز

جنيف (رويترز) - قالت المفوضة السامية لحقوق الانسان بالأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن الاشتباكات بين الشرطة والمحتجين في مدينة فيرجسون الأمريكية تعيد للأذهان العنف العنصري الذي تولد عن التفرقة العنصرية في بلدها جنوب افريقيا.

وحثت نافي بيلاي -التي من المقرر أن تترك منصبها في نهاية الشهر الجاري بعدما امضت فيه ست سنوات- السلطات الأمريكية على التحقيق في المزاعم عن وحشية وان تتحرى عن ”الاسباب الجذرية“ للتمييز العنصري في امريكا.

ودعا مشرعون امريكيون يوم الثلاثاء الى الهدوء والتغيير في أساليب الشرطة في فيرجسون بولاية ميزوري التي هزتها اشتباكات واعمال عنف اتسمت بالعنصرية بعد مقتل مراهق اسود اعزل برصاص ضابط ابيض قبل عشرة ايام.

وقالت بيلاي في مقابلة بمكتبها المطل على بحيرة جنيف ”ادين الاستخدام المفرط للقوة من الشرطة وادعو الى احترام حق الاحتجاج. الولايات المتحدة دولة محبة للحرية وحق الناس في الاحتجاج امر يجب عليهم رعايته.“

واضافت ”بعيدا عن ذلك.. دعوني اقول ان مجيئي من (عهد) العنصرية في جنوب افريقيا يمنحني خبرة طويلة عن كيفية تولد الصراع والعنف من العنصرية والتمييز العنصري.“

وتابعت ”هذه المشاهد مألوفة بالنسبة لي وكنت أفكر تحديدا في أنه توجد اجزاء كثيرة من الولايات المتحدة يشيع فيها الفصل العنصري.“

واشارت الى أن الامريكيين من اصل افريقي هم غالبا ضمن افقر المواطنين الأمريكيين وأكثرهم ضعفا ويمثلون كثيرا من النزلاء في سجون البلاد المكتظة. واضافت ”الفصل العنصري يكون حيث يغض القانون الطرف عن العنصرية.“

واصبحت مشاهد الشرطة الأمريكية المدججة بالسلاح ثم قوات الحرس الوطني وهي تتصدى للمتظاهرين مادة يومية على شاشات التلفزيون في انحاء العالم وليس فقط في دول تتهمها الولايات المتحدة بانتهاكات لحقوق الانسان.

وانتهزت حكومات ضجرت من انتقادات واشنطن والمفوضية العليا لحقوق الانسان احداث فيرجسون لتذيق امريكا من نفس الكأس. وحثت مصر الشرطة الأمريكية على ”ضبط النفس“ ووصفت ايران واشنطن بأنها ”أكبر منتهك“ في العالم لحقوق الانسان واقترحت وسائل الاعلام الصينية الحكومية على امريكا ان تنظر في افعالها قبل ان ”تشير بالاصابع للآخرين“.

وقالت بيلاي ”لا توجد دولة في العالم لديها سجل مثالي لحقوق الانسان ولا تظهر لديها قضايا من تلك الانواع.“ واضافت ”في الدول الأخرى.. هذا ما أحث عليه.. انه لابد من معالجتها على نحو ملائم.. سواء في مصر او الصين او أي دولة أخرى يجب ان تكون لديك محاكمات نزيهة وأن توفر دفاعا سليما ولا يجب ان تكون التهم زائفة.“

اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below