19 آب أغسطس 2014 / 20:44 / بعد 3 أعوام

محتجون باكستانيون يصلون البرلمان في محاولة لدفع رئيس الوزراء للاستقالة

اسلام اباد (رويترز) - وصل محتجون باكستانيون الى مبنى البرلمان في اسلام اباد في الساعات الأولى من يوم الأربعاء (بالتوقيت المحلي) في محاولتهم لدفع رئيس الوزراء للاستقالة لكنهم لم يدخلوا المبنى.

مؤيدو لاعب الكريكت الدولي السابق عمران خان رئيس حزب الإنصاف في مسيرة باتجاه مقر البرلمان الباكستاني مساء يوم الثلاثاء في اسلام اباد. رويترز

ورأى مراسلون لرويترز المحتجين في طريقهم الى البرلمان يرتدون قبعات صلبة وقفازات جلدية متينة ويستخدمون رافعات وقواطع حديدية لازاحة حواجز من حاويات الشحن والاسلاك الشائكة.

ويريد قائد الاحتجاج رجل الدين طاهر القادري والسياسي المعارض عمران خان من رئيس الوزراء نواز شريف الاستقالة.

وسمحت الحكومة بالاحتجاجات في العاصمة لكنها قالت انه لن يسمح لها بالسير الى البرلمان. لكن في وقت متأخر يوم الثلاثاء ازاح عشرات الألوف من المحتجين الحواجز وتدفقوا تجاه الجمعية الوطنية في حين تابعتهم شرطة مكافحة الشغب وقوات الأمن ولم تتدخل.

اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير رفقي فخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below