20 آب أغسطس 2014 / 12:47 / بعد 3 أعوام

مقتل جندي تركي في اشتباكات مع متمردين أكراد

اسطنبول (رويترز) - ذكرت وسائل اعلام محلية إن جنديا تركيا واحدا على الأقل قتل كما أصيب آخر في اشتباكات مع متمردين أكراد في شرق تركيا في ظل تصاعد التوترات ما يقوض على الأرجح جهود الحكومة تجاه إجراء محادثات سلام مباشرة.

وأطلقت مجموعة من المقاتلين من حزب العمال الكردستاني النار على دورية حدودية عسكرية قرب الحدود الإيرانية في إقليم وان بشرق تركيا. وقالت وسائل اعلام تركية إن ضابطا تركيا برتبة لفتنانت قتل وأصيب جندي آخر في الاشتباك الذي وقع في وقت متأخر من مساء الثلاثاء.

وقتل محتج كردي بالرصاص وأصيب اثنان آخران في جنوب شرق تركيا الثلاثاء أيضا عند اشتباكهم مع قوات أمن تحاول إزالة تمثال لقائد كردي بارز أقيم حديثا.

وكانت تركيا بدأت محادثات سلام مع عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون في نهاية عام 2012 وفي الشهر الماضي وافق البرلمان على إطار قانوني للعملية لأول مرة وهي خطوة هامة تجاه انهاء تمرد الأكراد.

وأبلغ أوجلان نوابا موالين للأكراد في البرلمان أثناء زيارتهم له في مطلع الأسبوع إن حرب حزب العمال الكردستاني مع الدولة التركية أوشكت على الانتهاء.

وكان رئيس الوزراء والرئيس المنتخب التركي رجب طيب اردوغان جعل عملية السلام مع الأكراد من أولوياته.

وقال بصير أتالاي نائب رئيس الوزراء لقناة تلفزيونية أمس الثلاثاء إن الحكومة قد تجري محادثات مباشرة مع المتمردين المسلحين المعروفين أيضا باسم قنديل وهي المنطقة الجبلية في شمال العراق التي يتمركزون بها.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below