20 آب أغسطس 2014 / 16:03 / بعد 3 أعوام

المخاوف من ايبولا تبطئ تدفق السياح الى افريقيا

جوهانسبرج (رويترز) - صرف تفشي مرض ايبولا في غرب أفريقيا آلاف السياح الذين كانوا يخططون لزيارة القارة هذا العام وخاصة الاسيويين بما في ذلك وجهات تبعد آلاف الكيلومترات عن أقرب منطقة موبوءة مثل كينيا وجنوب افريقيا.

امرأتان بجوار ملصق حكومي في صيدلية للتوعية ضد فيروس إيبولا في ساحل العاج يوم 14 اغسطس اب 2014. تصوير: لوك جناجو - رويترز

وايبولا مرض نزفي يمكن أن يقتل ما يصل الى 90 في المئة من المصابين به وقد أودى بحياة أكثر من 1200 شخص هذا العام في دول ليبيريا وسيراليون وغينيا الثلاث الصغيرة في غرب افريقيا كما ظهر أيضا في نيجيريا.

وقالت شركات سياحية في أفريقيا واسيا لرويترز يوم الأربعاء إنه رغم عدم ظهور حالات خارج تلك المنطقة إلا أن كثيرا من السياح يخشون السفر إلى أي مكان في القارة المترامية الأطراف بسبب المخاوف من انتشار المرض.

واضافوا ان معظم إلغاء الحجوز جاء من آسيا لكن زوارا من الولايات المتحدة والبرازيل واوروبا ألغوا أيضا خططهم أو أخروا رحلاتهم.

وألغى وفد من رجال اعمال برازيليين هذا الشهر رحلة الى ناميبيا في جنوب القارة.

وقال هانيس بوشوف العضو المنتدب في شركة اي.آر.ام تورز ومقرها جوهانسبرج والتي تنظم رحلات الى دول في جنوب القارة ”شهدنا كمية كبيرة من الالغاءات من اسيا والجماعات المسافرة.. انخفضت الأعداد.“

وأضاف أن حوالي 80 في المئة من زبائنه الآسيويين ألغوا رحلاتهم لأفريقيا في الشهرين او الشهور الثلاثة القادمة بما في ذلك حجز جماعي يخص 1500 تايلاندي بقيمة 12 مليون راند (1.12 مليون دولار).

وقال بوشوف ”كثير من العملاء يرون أفريقيا فقط. يرونها بلدا واحدا... أحاول وأقول للناس أن اوروبا وامريكا اقرب لتفشي ايبولا من جنوب افريقيا.“

وتفيد الاحصاءات الوطنية في جنوب افريقيا أن حوالي عشرة ملايين زائر وصلوا الى البلاد في 2013 وتمثل السياحة أكثر من عشرة في المئة من الناتج المحلي الاجمالي وتعتبر الاسواق الاسيوية لها هي الاسرع نموا.

وقال وكلاء سفريات إن الاسيويين الذين شهدوا فترة تفش قاتلة في 2003/2002 لفيروس سارز وايضا مرض انفلونزا الخنازير في فترة لاحقة لا يريدون ان يتحملوا المخاطرة.

وقال كيم نيكسون العضو المنتدب في شركة آشيا تو أفريكا سفاريز ومقرها سنغافورة “”تعاملنا مع كثير من الضيوف الذين توسلت لهم عائلاتهم فعليا كي يلغوا رحلتهم.“ واضاف أن اغلب الالغاءات كانت رحلات الى شرق افريقيا.

اعداد عماد عمر للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below