20 آب أغسطس 2014 / 22:19 / بعد 3 أعوام

أفغانستان تمهل صحفيا أمريكيا 24 ساعة لمغادرة أراضيها

كابول (رويترز) - قال مكتب المدعي العام الأفغاني يوم الأربعاء إن أفغانستان أمهلت ماثيو روزنبرج مراسل صحيفة نيويورك تايمز الامريكية 24 ساعة لمغادرة البلاد لأنه لم يتعاون مع تحقيق بشأن عمله الصحفي.

ماثيو روزنبرج مراسل صحيفة نيويورك تايمز الامريكية يستخدم هاتفه المحمول بعد مقابلة في كابول يوم الاربعاء. تصوير: محمد اسماعيل - رويترز

وتم استدعاء روزنبرج (40 عاما) لاستجوابه يوم الثلاثاء بعدما نشرت الصحيفة خبرا عن مناقشة المسؤولين خططا لتشكيل حكومة انتقالية ”والاستيلاء على السلطة“ إذا استمر الجمود بشأن نتائج انتخابات الرئاسة في أفغانستان.

وقال المكتب في بيان ”نظرا للافتقار إلى المحاسبة الملائمة وعدم التعاون قرر مكتب المدعي العام أنه يجب على ماثيو روزنبرج مغادرة أفغانستان في غضون 24 ساعة.. لن يسمح له بدخول البلاد مرة أخرى.“

وقال روزنبرج إنه وصحيفته كانا يتعاونان بالكامل.

وأضاف قائلا ”ببساطة طلبنا محاميا فهو حقنا بموجب القانون الأفغاني.. لم نبلغ قط بتحقيق رسمي ولا نفهم كيف يصرون على أن الحق في وجود محام يعني عدم التعاون.“

والجدل حول نتائج انتخابات الرئاسة مستمر منذ أشهر ويزعم كلا المرشحين فوزه في الجولة الثانية من الانتخابات التي جرت في 14 يونيو حزيران. وتهدد اتهامات بتزوير واسع النطاق بعرقلة العملية السياسية.

وقال روزنبرج في إشارة إلى المحادثات ”أحضرونا إلى هناك بدعوى اجراء محادثة شبة رسمية. كان الحوار مهذبا ولكن أصروا على أن أبلغهم باسماء مصادري.“

وقال المتحدث باسم المدعي العام بصير عزيزي إن روزنبرج يخضع للتحقيق لأنه نشر قصة عن تآمر مسؤولين حكوميين ”للاستيلاء على السلطة“ دون أن يكشف عن هوية مصادره.

وأضاف قائلا لرويترز بالهاتف ”يضر التقرير بأمننا القومي لان أزمة الانتخابات مستمرة في الوقت الحالي والمحادثات تمر بمرحلة شديدة التعقيد.“

وتشرف الأمم المتحدة على عملية تدقيق في أصوات ثمانية ملايين أفغاني أدلوا بأصواتهم في انتخابات الرئاسة لكن العملية تسير ببطء لأن معسكري المرشحين يتحققان من كل صوت.

وفي الوقت نفسه يجتمع أعضاء لجنة مشتركة للمرشحين عبد الله عبد الله وأشرف عبد الغني في محاولة للاتفاق على حكومة وحدة.

وتوسط وزير الخارجية الأمريكي جون كيري -الذي سافر مرتين الي كابول منذ انتخابات الاعادة- في اتفاق اطار لكن لم يتحقق تقدم يذكر فيما يتعلق بهيكل الحكومة منذ ان غادر العاصمة الافغانية قبل أسبوعين.

وقالت جماعة تدعم حرية الصحافة في افغانستان ان أمر الطرد ينتهك قوانين تحمي حرية التعبير لوسائل الاعلام.

وأدانت واشنطن طريقة تناول الحكومة الافغانية للموقف ودعت السلطات الي الرجوع عن قرارها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية ماري هارف للصحفيين ”هذه خطة كبيرة للوراء فيما يتعلق بحرية التعبير في افغانستان ربما انها لم يسبق لها مثيل هناك... نحث حكومة افغانستان على الرجوع عن هذا القرار.“

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below