21 آب أغسطس 2014 / 10:39 / منذ 3 أعوام

محتجون يهاجمون الشرطة الهندية بسبب نزاع على الأرض بين ولايتين

جواهاتي (الهند) (رويترز) - تحدى آلاف المحتجين في ولاية آسام الهندية حظرا للتجول وهاجموا الشرطة في خامس أيام الاضطرابات بسبب نزاع على الأرض مع ولاية مجاورة.

وتطالب كل من آسام وولاية ناجالاند الصغيرة في شمال شرق الهند بالسيادة على مناطق حدودية بين الولايتين منذ قيام ناجالاند قبل أكثر من 40 عاما.

وتندلع اشتباكات متقطعة بين سكان القرى من الولايتين. وقال مسؤولون إن أحدث موجة للعنف أسفرت عن مقتل 20 شخصا على الأقل وأجبرت الآلاف على ترك منازلهم.

وهاجم سكان منطقة جولاجهات أكثر المناطق تضررا في آسام شرطة الولاية يوم الخميس قائلين إنها فشلت في حمايتهم من هجمات رجال قبائل ناجا.

وهاجم المتظاهرون بالحجارة والعصي والسهام رجال الشرطة والسيارات في تحد لحظر تجول من الغسق إلى الفجر فرضته السلطات في المنطقة الواقعة على بعد نحو 300 كيلومتر عن مدينة جواهاتي التجارية الرئيسية في آسام.

وتعيش عشرات المجموعات العرقية في المنطقة الجبلية شمال شرق الهند بينهم كثيرون يطالبون بحكم ذاتي أكبر أو اقامة دولة أو حتى الانفصال عن الهند.

وقالت الشرطة إن أعمال العنف الأخيرة اندلعت عندما هاجم رجال قبائل ناجا قرية في آسام الأسبوع الماضي وقتلوا 15 شخصا وأحرقوا منازلهم.

وقال مسؤول إن خمسة أشخاص قتلوا في وقت لاحق عندما أطلقت الشرطة النار للتصدي لحشود غاضبة. وسارعت الحكومة الاتحادية بارسال نحو ألف من قوات الأمن للمناطق الحدودية المضطربة.

ومن المتوقع أن يجتمع رئيسا وزراء الولايتين في وقت لاحق يوم الخميس في محاولة لانهاء الاضطرابات.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below