تقرير برلماني يهاجم تحقيق للشرطة الألمانية في سلسلة جرائم قتل عنصري

Fri Aug 22, 2014 1:01am GMT
 

(رويترز) - قال تقرير للجنة برلمانية في احدى الولايات الالمانية يوم الخميس إن تحقيقا للشرطة الألمانية في سلسلة جرائم قتل ارتكبتها جماعة من النازيين الجدد كان "فشلا ذريعا".

وقتلت جماعة (الاشتراكية القومية السرية) عشرة اشخاص غالبيتهم من الاقلية التركية خلال الفترة من 2000 إلى 2007.

وقال التقرير "تراكم القرارات الخاطئة والتردد واهمال المعايير الاساسية يبرر ايضا شبهة تخريب متعمد واحباط متعمد لاعتقال الهاربين."

وقال التقرير إن الشرطة "لم تبحث باصرار عن المعلومات ..وهونت بشكل بالغ من حجم العنف المتنامي لليمين المتطرف."

وأضاف التقرير أن الشرطة الجنائية في ولاية هيسه لم تتابع بجدية تحركات عضوين من جماعة الاشتراكية القومية السرية وأخفقت في اعتقال عضو في 1998 بعد اكتشاف متفجرات في مرآب منزله.

وقتلت الجماعة ثمانية اتراك ويونانيا وشرطية في الفترة من 2000 إلى 2007. وأخفقت الشرطة في باديء الامر في الربط بين جرائم القتل التي ارتكبت جميعها بسلاح ناري واحد.

ولم تعتبر الشرطة في باديء الامر الهجمات سلسلة جرائم ذات دوافع عنصرية وركزت بدلا من ذلك على التحقيق في الحياة الشخصية للضحايا.

وقال هولجر بلينو زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي في برلمان ولاية هيسه إن التطرف اليميني عار على ألمانيا.

واضاف قائلا "نحن نمقت هذه الجرائم وسنبذل قصارى الجهد لضمان ألا يحدث شيء من هذا القبيل مرة ثانية."   يتبع

 
متهم في قضية جماعة الاشتراكية القومية السرية اثناء جلسة محاكمة في ميونيخ يوم 5 يونيو حزيران 2013  - رويترز