حاكم ميزوري يأمر قوات الحرس الوطني بالانسحاب من بلدة فيرجسون

Fri Aug 22, 2014 2:16am GMT
 

فيرجسون (ميزوري) (رويترز) - أصدر حاكم ولاية ميزوري الامريكية أمرا يوم الخميس الي قوات الحرس الوطني بالانسحاب من بلدة فيرجسون مع انحسار التوترات فيما يبدو بعد حوالي اسبوعين من احتجاجات غاضبة على مقتل شاب أسود برصاص ضابط شرطة ابيض.

ومنذ مقتل مايكل براون (18 عاما) في التاسع من اغسطس اب تشهد البلدة احتجاجات ليلية تخللتها في كثير من الاحيان اعمال نهب وتخريب واشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكافحة الشغب المدججين بالسلاح وغالبا ما تنتهي باطلاق الشرطة الغاز المسيل للدموع والقبض على عشرات من المحتجين.

وأمر جاي نيكسون حاكم ميزوري قوات الحرس الوطني التي جرى نشرها في فيرجسون لمساعدة الشرطة في ذورة الاضطرابات بالبدء بالانسحاب من البلدة التي يبلغ عدد سكانها 21 ألف نسمة.

وقال نيكسون في بيان "نرى تحسنا مستمرا".

وجاء أمر الانسحاب بعد يوم من قيام وزير العدل الامريكي اريك هولدر بزيارة الي فيرجسون للقاء والدي براون وسكان اخرين ومراجعة وضع تحقيق اتحادي بشان الحقوق المدنية أمر به في مقتل براون.

وقالت ليزلي مكسبادون والدة براون -التي شاهدت جثة ابنها للمرة الاولى يوم الاربعاء في مشرحة محلية قبل وقت قصير من لقاء هولدر- إن تأكيداته لها ساعدتها على استعادة الثقة بأنه يمكن تحقيق العدالة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)