22 آب أغسطس 2014 / 05:43 / منذ 3 أعوام

الحرس الوطني الأمريكي يبدأ انسحابه من ميزوري مع عودة الهدوء

فيرجسون (ميزوري) (رويترز) - أصدر حاكم ولاية ميزوري الأمريكية جاي نيكسون أوامره لقوات الحرس الوطني بالانسحاب من بلدة فيرجسون التي شهدت اضطرابات مع انحسار التوترات بعد نحو أسبوعين من الاحتجاجات ذات الصبغة العنصرية بسبب مقتل شاب أسود أعزل.

افراد من الحرس الوطني يمشون في منطقة انتظار للسيارات بمركز للتسوق في فيرجسون يوم الخميس. تصوير: ادريس لطيف - رويترز.

وكانت الاحتجاجات التي جرت يوم الخميس منظمة لليوم الثاني على التوالي وعاشت البلدة الواقعة في منطقة سانت لويس أهدأ ليلة لها منذ مقتل الشاب الاسود مايكل براون (18 عاما) في التاسع من اغسطس آب على يدي شرطي أبيض في ملابسات مختلف عليها.

ورغم نزول العشرات الى الشوارع في احتجاجات سلمية دعا مايكل براون والد الشاب القتيل الذي يحمل نفس الاسم في مقابلة تلفزيونية مع سي.إن.إن الناس الى ”العودة الى حياتكم الطبيعية.“

وعبر عن امتنانه للدعم الذي لقيه لكنه انتقد بلطجية ومحرضين من الخارج ألقت عليهم الشرطة اللوم في الكثير من الانفلات الذي واكب الاحتجاجات المبكرة.

وقال الأب ”عمليات السلب هذه وما شابهها لا تفيد إبني.. لا تفيد في شيء بل تحدث المزيد من الألم بالاضافة الى انها تلحق العار باسمه.“

وقال نيكسون حاكم الولاية بعد أن أصدر أوامره بانسحاب قوات الحرس الوطني في بيان ”نشهد تحسنا مستمرا.“

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below