22 آب أغسطس 2014 / 14:28 / منذ 3 أعوام

حكومة النمسا تحذر من تنامي خطر المتشددين

فيينا (رويترز) - قال مسؤولون في فيينا يوم الجمعة إن السلطات تشتبه في تحالف نحو 130 شخصا يعيشون في النمسا -معظمهم أجانب- مع متشددين إسلاميين يقاتلون بالخارج.

ويزيد هذا الرقم بنحو الثلث تقريبا عن تقديرات سابقة للسلطات.

وقال مدير الأمن العام كونراد كوجلر في مؤتمر صحفي إن هذا العدد يشمل ”أشخاصا يشاركون بالفعل في القتال وأشخاصا عادوا للنمسا لان المجموعتين مهمتان بالنسبة لنا.“

وأضاف إنه يعتقد أن ثلثيهم عاد إلى النمسا وأن ثلثهم يشارك في القتال أو في طريقه إلى ذلك.

وتابع كوجلر أن المسؤولين يتعقبون رحلات أولئك الأفراد إلى الخارج ويراقبون أنشطتهم بعد العودة في ظل المخاطر الأمنية التي قد يشكلونها.

وأشار إلى أن 40 من هؤلاء هم مواطنون نمساويون. أما الباقون فهم من روسيا ودول البلقان وتركيا.

وتحظى القضية باهتمام وسائل الاعلام في البلد المحايد بعد أن اعتقلت الشرطة تسعة اشخاص هذا الأسبوع يعتقد مدعون أنهم كانوا في طريقهم إلى سوريا للانضمام للقتال هناك.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below