سكان برشلونة يحتجون على سلوك السياح بعد انتشار ظاهرة العراة في الشوارع

Fri Aug 22, 2014 4:22pm GMT
 

برشلونة (أسبانيا) (رويترز) - ربما يمثل الرقم القياسي للسائحين هذا العام دفعة للاقتصاد الاسباني المتعثر لكن في أحد أحياء برشلونة يشعر السكان بالغضب بسبب السائحين السكارى والنزعة الجديدة للتجول في الشوارع وهم عراة.

وخرج سكان ضاحية لا برسلونيتا التي تطل على شاطيء يجتذب ملايين الزوار سنويا إلى الشارع لعدة أيام متتالية للاحتجاج على ممارسات السياح والمطالبة بمزيد من القيود على أماكن السكن منخفض التكلفة.

تأتي الاحتجاجات بعد شكاوى من الحفلات الصاخبة التي تقام في وقت متأخر من الليل ومن التصرفات الغريبة نتيجة إفراط البعض في الشراب مثل التعري والتي التقط سكان صورا لها نشرت في الجرائد الوطنية.

وقال مجلس بلدية برشلونة يوم الجمعة إنه سيقوم بعمليات تفتيش للمنازل في المنطقة للحد من مثل هذه الممارسات التي تتنافى مع سلوكيات المجتمع.

وزاد عدد السياح في أسبانيا بوجه عام بنسبة سبعة في المئة مقارنة بالفترة بين يناير كانون الثاني ويوليو تموز 2013 وهو رقم قياسي لقطاع السياحة في بلد ينهض من حالة ركود شديدة. ويمثل قطاع السياحة نحو عشرة بالمئة من اقتصاد اسبانيا.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

 
مصطافون على احد الشواطيء شمالي برشلونة يوم 27 يوليو تموز 2014 - رويترز