22 آب أغسطس 2014 / 22:49 / منذ 3 أعوام

مجلس الأمن يدين قتل الصحفي فولي ويحث على دحر الدولة الإسلامية

الأمم المتحدة (رويترز) - أدان مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة ما قام به تنظيم الدولة الإسلامية من قطع رأس الصحفي الأمريكي جيمس فولي وقال إنه يجب هزيمة هذا التنظيم وأيديولوجية عدم التسامح التي يعتنقها.

وقال مجلس الأمن في بيان إن “مجلس الأمن يدين بقوة عملية القتل الفظيعة والجبانة لجيمس فولي.

“هذا الحادث تذكرة مأساوية للأخطار المتزايدة التي يواجهها الصحفيون كل يوم في سوريا.

”وهو يظهر من جديد أيضا وحشية الدولة الإسلامية المسؤولة عن الآف الانتهاكات ضد الشعبين السوري والعراقي.“

وأضاف البيان إن “أعضاء مجلس الأمن يشددون على ضرورة دحر الدولة الإسلامية وضرورة القضاء على عدم التسامح والعنف والكراهية الذي تعتنقه.

”المجلس شدد بشكل أكبر على ضرورة بذل جهد مشترك فيما بين الحكومات والمؤسسات بما في ذلك تلك الموجودة في المنطقة الأكثر تأثرا لمواجهة الدولة الإسلامية وجبهة النصرة وكل الأفراد والجماعات والمنشآت والكيانات المرتبطة بالقاعدة.“

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below