23 آب أغسطس 2014 / 21:19 / بعد 3 أعوام

مسؤول: أوباما يأمر بمراجعة استخدام الشرطة لعتاد عسكري

أدجار تاون (ماساتشوستس) (رويترز) - أمر الرئيس الأمريكي باراك أوباما بإجراء مراجعة لتوزيع عتاد عسكري على شرطة الولايات والشرطة المحلية بسبب المخاوف بشأن كيفية استخدام هذا العتاد في مواجهة الاضطرابات العنصرية في فيرجسون بولاية ميزوري.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يلقي بيانا في ماساتشوستس يوم الأربعاء. تصوير: كيفن لامارك - رويترز

وقال مسؤول كبير في الإدارة يوم السبت إن أوباما أمر بمراجعة البرامج الاتحادية والقوانين التي مكنت شرطة الولاية والشرطة المحلية من شراء معدات عسكرية.

وأثارت صور قوات الشرطة التي تمسك بأسلحة ودروع كالتي يستخدمها الجيش انزعاج كثير من الأمريكيين في أعقاب أعمال العنف التي أعقبت مقتل مايكل براون وهو شاب أمريكي أسود على أيدي ضابط شرطة في فيرجسون.

وقال المسؤول إن أوباما يريد معرفة ما إذا كانت البرامج التي بدأت في أعقاب هجمات 11 سبتمبر أيلول ملائمة وما إذا كانت قوات شرطة الولاية والشرطة المحلية تلقت تدريبا كافيا.

وسيشرف على المراجعة فريق من البيت الأبيض يضم مجلس السياسة الداخلية ومجلس الأمن القومي ومكتب الإدارة والميزانية ووكالات أمريكية ذات صفة من بينها وزارة الدفاع ووزارة الأمن الداخلي ووزارتي العدل والخزانة وسينفذ بالتنسيق مع الكونجرس.

وكان أوباما أشار في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض يوم الاثنين إلى أنه سيجري مراجعة للبرامج عندما قال إنه يريد أن يتأكد من أن الشرطة تشتري المعدات التي تحتاجها بالفعل لأن هناك ”فارقا كبيرا بين الجيش وبين القوات المسؤولة عن تنفيذ القانون عندنا ولا نريد لتلك الخطوط أن تزول.“

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below