24 آب أغسطس 2014 / 18:39 / بعد 3 أعوام

إيطاليا تعثر على 19 جثة لمهاجرين وتنقذ 3500 مهاجرا منذ الجمعة

روما (رويترز) - قالت البحرية الإيطالية يوم الاحد إن وحدات البحث والإنقاذ البحرية أنقذت نحو 3500 مهاجر غير شرعي وانتشلت 19 جثة من البحر المتوسط في مطلع الأسبوع مع استمرار محاولة الآلاف العبور إلى أوروبا بالقوارب.

مهاجرون يقفون في ميناء اوجوستا في صقلية يوم التاسع من ابريل نيسان 2014. تصوير: انطونيو بارانيلو - رويترز.

وشجعت أحوال البحر الهادئة خلال فصل الصيف المزيد من الأشخاص على القيام بهذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر هذا العام من شمال أفريقيا -حيث يستغل تجار البشر انهيار النظام في ليبيا- مما زاد عدد الوافدين إلى إيطاليا منذ يناير كانون الثاني إلى ما يفوق المئة ألف.

وقالت البحرية عبر حسابها على موقع تويتر إن السفينة الإيطالية سيريو انتشلت 18 جثة و73 ناجيا من طوف مطاطي بعد أن انتشلت فرقاطة جثة واحدة و1372 ناجيا يوم الجمعة.

وسجلت الوفيات بين المهاجرين بعد وقت قصير من غرق قارب كان يحمل مهاجرين على بعد كيلومتر عن الساحل الليبي يوم الجمعة. وكان خفر السواحل الليبي قال في البداية إن الزورق كان يقل ما بين 150 و200 شخص لكن مسؤولا قال يوم الأحد إن مزيدا من التدقيق أظهر أن الزورق أكبر مما كان معتقدا وأن أكثر من 250 مهاجرا ربما لاقوا حتفهم.

وشكلت الحكومة الإيطالية وحدات مير نوستروم للبحث والإنقاذ بعد غرق سفينة على مقربة من الساحل الإيطالي في أكتوبر تشرين الأول الماضي ما أسفر عن مقتل 366 شخصا. وقالت وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن حوالي 500 مهاجر غرقوا في البحر بين يناير كانون الثاني ويوليو تموز هذا العام.

وتبلغ تكلفة تشغيل هذه الوحدات نحو 11.92 مليون دولار شهريا ما أثار سجالات حادة في إيطاليا التي انزلقت مجددا إلى الركود الاقتصادي في الربع الثاني من العام بعد سنوات من الجمود.

وساعد تدفق اللاجئين في احياء الدعم لحزب الرابطة الشمالية الايطالي المناهض للهجرة والذي ينتقد زعيمه ماتيو سالفيني بقوة مهمة مير نوستروم. وكتب سالفيني بصفحته على موقع فيسبوك يوم الأحد ”اوقفوا الغزو“.

وقال وزير الداخلية انجلينو الفانو في مقابلة مع صحيفة كوريير ديلا سيرا يوم الاحد إن المقصود بمهمة مير نوستروم أن تكون اجراء مؤقتا وعبر عن القلق من المعارضة القوية من الرابطة الشمالية.

ونقلت الصحيفة عنه قوله ”اما ان تتحمل اوروبا المسؤولية واما ان يكون على ايطاليا اتخاذ قرارها الخاص بها. المؤسف ان كلمات سالفيني تظهر أن جناحا يمينيا متطرفا بشعا يولد في ايطاليا.“

وقالت مفوضة الشؤون الداخلية بالاتحاد الاوروبي سيسليا مالمستروم في بيان في وقت لاحق اليوم انها ستجتمع مع الفانو في بروكسل الاربعاء القادم ”من أجل تحديد افضل للاولويات وتقديم المساعدة“.

واجتذبت ايطاليا منذ زمن طويل المهاجرين عبر البحر غير أن عدد الوافدين هذا العام فاق الرقم القياسي السابق الذي يتخطى الستين ألفا بقليل لعام 2011 عندما اندلعت ثورات ما يسمى بالربيع الرعبي.

وطالب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي الاتحاد الأوروبي بتحمل مسؤولياته عن انقاذ المهاجرين عبر الاستثمار في وكالة حماية الحدود فرونتكس كما دعا الأمم المتحدة إلى التدخل في ليبيا لتنظيم تدفق المهاجرين.

إعداد وتحرير عماد عمر للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below