28 آب أغسطس 2014 / 07:53 / بعد 3 أعوام

مودي يأمل في ابرام اتفاق نووي هام خلال زيارته لليابان

نيودلهي (رويترز) - تأمل الهند في الحصول على مساندة اليابان لاتفاق للطاقة النووية خلال الزيارة التي يقوم بها رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الأسبوع القادم وجذب استثمارات للسوق الهندية التي تقدر بنحو 85 مليار دولار مع مراعاة مخاوف طوكيو من الانتشار النووي.

رئيس الوزراء الهندي المنتخب حديثا ناريندرا مودي يتحدث في القصر الرئاسي في نيودلهي يوم 26 مايو ايار 2014. تصوير: عدنان عبيدي - رويترز.

وتضغط الهند للتوصل الى اتفاق مع اليابان على غرار الاتفاق الذي أبرمته عام 2008 مع الولايات المتحدة الذي سمح لها باستيراد الوقود النووي والتكنولوجيا الأمريكية دون ان تضطر إلى التخلي عن برنامجها النووي العسكري.

لكن اليابان تطالب بضمانات صريحة من الهند التي لم توقع معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية تحد بشكل صارم من التجارب النووية وتسمح بعمليات تفتيش متعمقة للمنشآت النووية الهندية للتأكد من عدم استخدام الوقود المستنفد في تصنيع القنابل.

وسعت الهند إلى طمأنة اليابان وسرع الجانبان خلال الشهرين الماضيين من المفاوضات قبل زيارة مودي المقررة السبت القادم.

وقال تلفزيون طوكيو يوم الخميس إن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ورئيس وزراء الهند لن يوقعا خلال لقاء القمة الأسبوع القادم اتفاقا نوويا لكن الاضواء ستسلط على الاجتماع لرصد اي تقدم بشأنه.

والتزم المسؤولون اليابانيون الصمت التام ازاء فرص التوصل إلى اتفاق نووي.

ويسافر مودي إلى اليابان يوم السبت في زيارة تستمر خمسة أيام.

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below