28 آب أغسطس 2014 / 12:37 / بعد 3 أعوام

مراسل لرويترز يشاهد رتلا مدرعا جنوب روسيا قرب الحدود مع أوكرانيا

كراسنوداروفكا (روسيا) (رويترز) - شاهد مراسل لرويترز يوم الخميس رتلا من المركبات المدرعة والجنود - أحدهم مصاب في الوجه - يتحرك في منطقة سهول روسية عبر الحدود من منطقة في أوكرانيا تقول كييف إن قوات روسية تحتلها.

مركبات عسكرية بالقرب من بلدة كراسنوداركوفا في اقليم روستوف يوم الخميس. تصوير: ماريا تسفيتكوفا - رويترز.

ولم يحمل الرجال أو العربات أي علامات تعريف عسكرية لكن المراسل شاهد طائرة هليكوبتر من طراز مي-8 عليها شارة النجمة الحمراء التي تتسق مع الشارات العسكرية الروسية وهي تهبط قرب خيمة عسكرية للمساعدات الأولية.

وكان الرتل يتجه شرقا بعيدا عن الحدود الأوكرانية وعبر مناطق ريفية قرب قرية كراسنوداروفكا بمنطقة روستوف الروسية.

ويبعد الموقع حوالي ثلاثة كيلومترات عن الحدود الروسية الأوكرانية و30 كيلومترا عن بلدة ستاروبشيفي التي تقول كييف إن قوات روسية احتلتها دعما للانفصاليين المؤيدين لموسكو.

وقال مراسل رويترز إن الرتل مؤلف من ناقلتي جند مدرعتين وست شاحنات عسكرية وحفار عسكري. وكانت وجوه الجنود الجالسين فوق الناقلات المدرعة متسخة وأحدهم كان يضع ضمادة على وجهه.

وكان الزجاج الأمامي والمصابيح الأمامية لإحدى الشاحنات مهشما وكانت تسحبها شاحنة ثانية. وكانت جميع العربات تحمل شارات دوائر بيضاء.

وعلى الطريق المؤدي إلى كراسنوداروفكا كان هناك مزيد من الشاحنات تحمل نفس الدوائر البيضاء بعضها كان متجها صوب الحدود مع أوكرانيا والبعض الآخر بعيدا عنها.

وكان كثير من الرجال الذين يرتدون ملابس مموهة وشاهدتهم رويترز على الجانب الروسي من الحدود يضعون قطعة نسيج بيضاء حول أذرعهم أو أرجلهم فيما يشبه مظهر مسلحين غير معروفي الهوية قال سكان أوكرانيون حول ستاروبشيفي إنهم شاهدوهم خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية.

وقال رجل يرتدي زيا مموها في معسكر تقع فيه خيمة المساعدات الأولية عندما سئل عن أهمية قطعة النسيج البيضاء لرويترز ”هذا يعني أن كل شيء على ما يرام. أنت واحد منا.“

ورفض كل الرجال الذين يرتدون ملابس رسمية والذين تحدثت معهم رويترز قول ما إذا كانوا ينتمون للجيش الروسي.

وتنفي روسيا دخول قواتها شرق أوكرانيا أو إرسال عتاد عسكري إلى أوكرانيا لمساعدة الانفصاليين.

وقال مجلس الأمن والدفاع الأوكراني يوم الخميس إن بلدة نوفوازوفسك وغيرها من المناطق إلى الجنوب من ستاروبشيفي سقطت في قبضة قوات روسية اتهمها المجلس بالانضمام إلى المتمردين في هجوم مضاد.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below