29 آب أغسطس 2014 / 12:22 / بعد 3 أعوام

قوات الأمن تسيطر على أعمال شغب في غينيا بسبب الإيبولا

كوناكري‭ ‬ (رويترز) - قال مسؤول في الصليب الأحمر وسكان يوم الجمعة إن أعمال شغب اندلعت في نزيريكوري ثاني أكبر المدن في غينيا بسبب شائعات بأن العاملين في مجال الصحة أصابوا بعض الأشخاص بفيروس الإيبولا القاتل.

وتجمع حشد من الشبان بعضهم مسلح بالهراوات والمسدسات واقاموا المتاريس في مختلف أنحاء المدينة بجنوب البلاد يوم الخميس وهددوا بمهاجمة مستشفى قبل أن تتحرك قوات الأمن لاستعادة النظام.

وقال يوسف تراوري رئيس الصليب الأحمر في غينيا إن أعيرة نارية اطلقت واصابت عدة أشخاص.

وأضاف أن ”شائعات كاذبة تماما انتشرت تشير إلى أننا قمنا برش رذاذ في السوق من أجل نقل الفيروس إلى السكان المحليين... ثار الناس ولجأوا إلى العنف مما دفع الجنود للتدخل.“

وفر عاملون في الصليب الأحمر بأدواتهم الطبية إلى معسكر للجيش.

وقال أحد السكان إن قوات الأمن تمنع الناس من مغادرة مناطقهم خلال الليل.

وانتشر فيروس الإيبولا لأول مرة في غينيا في شهر مارس آذار وقتل أكثر من 400 شخص في البلاد.

إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below