30 آب أغسطس 2014 / 10:49 / بعد 3 أعوام

روسيا تطلب نشر تسجيلات طائرة ركاب أسقطت في أوكرانيا الشهر الماضي

حطام في موقع تحطم الطائرة الماليزية في شرق اوكرانيا يوم 23 يوليو تموز 2014. تصوير: مكسيم زمييف - رويترز

موسكو (رويترز) - قال نائب لوزير الدفاع الروسي في مقابلة نشرت يوم السبت إن روسيا تطالب بتفسير عدم نشر المحققين الدوليين لبيانات الصندوقين الأسودين لطائرة ركاب ماليزية أسقطت الشهر الماضي في شرق أوكرانيا حتى الآن.

وتلقي موسكو باللوم على أوكرانيا في الكارثة التي راح ضحيتها كل الركاب وأفراد الطاقم وعددهم 298 شخصا. وفي رواية يصدقها الكثيرون في الغرب تقول أوكرانيا إن انفصاليين موالين لروسيا أسقطوا الطائرة البوينج 777 بصاروخ أرض جو.

وقال أناتولي أنتونوف نائب وزير الدفاع لوكالة الاعلام الروسية "تثير كارثة البوينج المزيد والمزيد من التساؤلات. لكن لا يتكلم الكثيرون عن هذا الأمر في الآونة الأخيرة."

وأضاف "لماذا لم تنشر بعد المحادثات بين موظفي المراقبة الجوية وطياريي البوينج؟ لماذا لم تقدم البيانات من التحقيق الدولي للصندوقين الأسودين؟ من الذي لا يريد لهذا أن يحدث؟"

وتصريحات أنتونوف أحدث مثال على محاولات موسكو شن هجوم اعلامي عندما تتعرض لضغوط دولية شديدة بسبب أدلة متزايدة على دعمها العسكري للانفصاليين وهو ما تنفيه باستمرار.

وتقود هولندا التي قتل 195 من مواطنيها في الكارثة التحقيق الدولي في تحطم طائرة الخطوط الجوية الماليزية (ام اتش 17) أثناء رحلتها من أمستردام إلى كوالالمبور.

وقال أنتونوف إن روسيا توصلت إلى أن طائرة عسكرية أوكرانية من طراز سو-25 كانت قريبة من الطائرة الماليزية.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below