1 أيلول سبتمبر 2014 / 06:14 / منذ 3 أعوام

اشتباكات في إسلام أباد مع تزايد الضغط لاستقالة رئيس الوزراء

إسلام أباد (رويترز) - اندلعت اشتباكات بين محتجين والشرطة في قلب العاصمة الباكستانية إسلام أباد يوم الإثنين بعد تحول احتجاجات تطالب منذ أسابيع باستقالة رئيس الوزراء نواز شريف إلى أعمال عنف في مطلع الأسبوع.

أحد انصار رجل الدين طاهر القادري وقد بدا عليه التأثر جراء اطلاق الغاز المسيل للدموع من قبل الشرطة اثناء اشتباكات في اسلام اباد يوم الاحد. تصوير: اختار سومرو - رويترز

وعلى الرغم من الأمطار الغزيرة حاول حشد من المحتجين اقتحام صفوف الشرطة للوصول إلى مقر إقامة رئيس الوزراء صباح اليوم مما دفع الشرطة إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع.

وبدأت الاحتجاجات التي يقودها لاعب الكريكيت السابق الشهير عمران خان ورجل الدين طاهر القادري الشهر الماضي وشهدت مواجهات عنيفة يوم السبت أسفرت عن مقتل ثلاثة على الأقل في اشتباكات مع الشرطة.

ويرفض شريف -الذي وصل الى سدة الحكم بعد أول انتقال ديمقراطي للسلطة في البلاد العام الماضي- الاستقالة. ومن المقرر ان يلقي كلمة أمام مجلسي البرلمان في محاولة على مايبدو لاظهار انه يحكم قبضته على السلطة في البلاد.

ويرفض خان إجراء مفاوضات مع شريف ويقول انه لن يلغي الاحتجاجات حتى يستقيل رئيس الوزراء وطالب انصاره بمواصلة الصمود.

وفي تحذير للشرطة قال الجيش إن اللجوء لمزيد من القوة لانهاء الأزمة السياسية المتصاعدة لن يؤدي إلا لتفاقم الوضع. ولكنه طالب ايضا بحل الازمة من خلال المفاوضات في رسالة واضحة لزعيمي الاحتجاج.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below