2 أيلول سبتمبر 2014 / 10:33 / بعد 3 أعوام

مقتل العشرات في هجوم بوكو حرام على بلدة نيجيرية

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قالت مصادر أمنية عديدة يوم الثلاثاء إن مقاتلي جماعة بوكو حرام الاسلامية اجتاحوا معظم أجزاء بلدة في شمال شرق نيجيريا بعد قتال استمر لساعات وأسفر عن مقتل العشرات وتشريد آلاف السكان.

وشن الاسلاميون الهجوم على بلدة باما الواقعة على بعد 70 كيلومترا من مايدوجوري عاصمة ولاية بورنو يوم الاثنين. وقالت مصادر وشهود إن الهجوم تم صده في بادئ الأمر لكن المقاتلين عادوا بأعداد كبيرة أثناء الليل.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من المتحدث الدفاعي في نيجيريا. وقالت المصادر إن خسائر فادحة لحقت بالجانبين. وذكر مصدر أمني أن ما يصل إلى خمسة آلاف شخص فروا.

وبعد شهرين من سيطرة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق في العراق وسوريا واعلانهم قيام الخلافة الاسلامية أعلنت بوكو حرام وللمرة الأولى أيضا سيادتها على أراض تقول إنها تسيطر عليها في شمال شرق نيجيريا.

وسيطرت الجماعة على بلدة جوزا الزراعية على الحدود مع الكاميرون في قتال الشهر الماضي. وأعلن زعيم الجماعة أبو بكر شيكاو في فيديو المنطقة ”أرضا اسلامية“ ستطبق فيها أحكام الشريعة.

وقتل مقاتلو شيكاو الآلاف منذ أن بدأوا حملتهم في 2009 سعيا لاقامة دولة اسلامية في نيجيريا التي تعتبر بوكو حرام أكبر تهديد أمني فيها.

وقال بكر عوالو وهو تاجر فر مع زوجته وأطفاله الثلاثة وشقيقه لرويترز عبر الهاتف “كان هناك اطلاق نار من اتجاهات مختلفة وجرينا باتجاه مشارف البلدة.

”كانت هناك طائرات هليكوبتر عسكرية وطائرة مقاتلة. وأمضينا الليل في منطقة غابات على أطراف البلدة.“

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below