4 أيلول سبتمبر 2014 / 10:10 / بعد 3 أعوام

وضع ولايات هندية في حالة تأهب بعد الاعلان عن جناح للقاعدة هناك

ايمن الظواهري في صورة من ارشيف رويترز

نيودلهي (رويترز) - قال مسؤول رفيع في الحكومة الهندية يوم الخميس إن تحذيرا أمنيا صدر لعدد من الولايات اليوم الخميس بعد أن أعلن زعيم القاعدة أيمن الظواهري عن تشكيل جناح للتنظيم في الهند وجوارها.

وفي تسجيل مصور نشر على الانترنت تعهد زعيم تنظيم القاعدة بنشر الحكم الاسلامي ورفع راية الجهاد في شبه القارة الهندية.

وصرح المسؤول الرفيع الذي حضر اجتماعا أمنيا لمناقشة التسجيل مع وزير الداخلية بأن الحكومة تعتقد أن التسجيل حقيقي وبالتالي حذرت الحكومات المحلية.

وقال المسؤول لرويترز "نتعامل مع هذه المسألة بجدية كبيرة وصدر تحذير أمني."

وعادة ما توضع الأجهزة الأمنية الهندية في حالة تأهب خوفا من هجمات قد يشنها متشددون إسلاميون محليون أو جماعات معادية للهند تتخذ من باكستان مقرا لها.

ولم يتضح على الفور ماهية الخطوات الاضافية التي ستتخذ.

وحتى اليوم لا يوجد دليل على أي تواجد لتنظيم القاعدة في الهند.

ويشير توقيت ومحتوى التسجيل إلى وجود تنافس بين القاعدة وخصمها الأكثر نشاطا تنظيم الدولة الإسلامية والذي تشير أدلة غير موثقة على أنه يحشد الدعم في جنوب آسيا.

وذكرت تقارير إعلامية أن منشورات الدولة الاسلامية وزعت في باكستان في الأيام الأخيرة.

وكتب عمر حامد كبير المحللين في الشؤون الاسيوية بمؤسسة الابحاث الامنية (آي.إتش.إس. كانتري ريسك) في تقرير ان "القاعدة شهدت تآكل سلطتها من خلال حقيقة انها لم تعد قادرة على تنفيذ هجمات واسعة النطاق في أي مكان في العالم وظهور فصائل منافسة."

وأضاف حامد ان إنشاء القاعدة فرعا محليا يسعى للاستفادة من انسحاب القوات التي تقودها الولايات المتحدة من أفغانستان الذي قد يؤدي الى تدفق متشددين أقوياء على الهند.

وتضمن إعلان الظواهري الإشارة مرتين إلى جوجارات وهي ولاية رئيس وزراء الهند الجديد نارندرا مودي الهندوسي القومي.

وتكن الجماعات الإسلامية كرها لمودي بسبب أعمال شغب دينية حصلت في الولاية عام 2002 حين كان رئيسا لحكومتها. وقتل في أعمال العنف أكثر من ألف شخص معظمهم من المسلمين.

وقال إس. كيه. ناندا وهو أكبر مسؤول في وزارة الداخلية بولاية جوجارات لرويترز "اثر تسجيل القاعدة المصور سنكون على درجة تأهب أعلى وسنعمل عن كثب مع الحكومة المركزية لمواجهة أي تهديد للولاية."

ويشمل إعلان حالة التأهب العالية في الولاية تشغيل شبكات المخبرين في المناطق الحساسة.

وقال مسؤول رفيع في الشرطة ان جوجارات تتصدر قائمة المنظمات المتشددة ومنها القاعدة منذ اعمال العنف التي وقعت عام 2002.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه "سيكون التهديد أكبر حاليا لأن نارندرا مودي هو رئيس الوزراء."

ووصف الظواهري تشكيل "القاعدة في شبه القارة الهندية" بأنه بشرى للمسلمين في "بورما وبنجلادش وآسام وجوجارات وأحمد اباد وكشمير" وان الجناح الجديد سينقذ المسلمين من الظلم والقمع.

وأحمد اباد هي المدينة الرئيسية في ولاية جوجارات التي تقع على الحدود مع باكستان.

واسام ولاية في أقصى شمال شرق الهند حيث التوترات الدينية مرتفعة بعد مذابح للمسلمين بيد سكان قبليين في العامين الماضيين. وقال ضابط مخابرات كبير في الولاية ان قوات الامن هناك "مستعدة جيدا لمواجهة أي مخاطر."

ويشكل المسلمون حوالي 15 في المئة من سكان الهند ولكن أعدادهم تقدر بنحو 175 مليونا وهو ما يجعلهم ثالث أكبر جالية اسلامية في العالم.

وتنامت التوترات بين الهندوس والمسلمين في شبه القارة الهندية منذ قيام باكستان كدولة في المناطق ذات الاغلبية المسلمة في الهند عام 1947 في عملية تقسيم دامية قتل خلالها مئات الالاف.

من جهة أخرى أصبح إقليم كشمير -وهو محل نزاع بين الهند وباكستان- منطقة جذب للمجاهدين الأجانب بالاضافة إلى المقاتلين الانفصاليين المحليين.

وفي يونيو حزيران نشرت القاعدة تسجيلا مصورا تحث فيه الشبان المتشددين في كشمير على استلهام المقاتلين في العراق وسوريا والانضمام إلى حركة الجهاد العالمية.

وقالت مصادر في المخابرات في المنطقة التي تسيطر عليها الهند في كشمير لرويترز يوم الخميس انهم لم يرصدوا حتى اللحظة أي آثار للقاعدة في المنطقة الواقعة في الهيمالايا المجاورة لباكستان والصين.

وقال أحد المصادر إن ظهور راية الدولة الإسلامية في احدى التظاهرات الاحتجاجية مؤخرا في كشمير هو عمل فردي ولا يشير إلى أي تواجد للتنظيم في المنطقة.

وعانت الهند من عدد من هجمات كبيرة نفذها متشددون إسلاميون أحدثها عام 2008 في مومباي على يد مقاتلين باكستانيين أدت حينها إلى مقتل 166 شخصا.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below