4 أيلول سبتمبر 2014 / 20:45 / منذ 3 أعوام

محكمة أوروبية تأمر بلجيكا بدفع تعويضات لمتهم متآمر تم تسليمه لأمريكا

بروكسل (رويترز) - قضت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية يوم الخميس أنه يجب على الدول الأوروبية ألا تقوم بتسليم أحد لجهة ما ليقضي بقية حياته خلف القضبان مع تعذر إمكانية الإفراج عنه وأمرت بلجيكا أن تدفع تسوية لرجل تونسي كانت قد قامت بترحيله إلى الولايات المتحدة.

وأقام الدعوى التونسي نزار الطرابلسي الذي حكم عليه في بلجيكا عام 2003 بالسجن عشرة أعوام لمحاولته نسف قاعدة عسكرية بلجيكية تؤوي جنودا أمريكيين وكان مطلوبا لدى الولايات المتحدة منذ عام 2008 بتهم مماثلة.

ومن هذه التهم التآمر لقتل أمريكيين في الخارج والتآمر لاستخدام أسلحة للدمار الشامل ومساندة منظمة إرهابية أجنبية.

وكانت محاكم بلجيكية قضت أن الطرابلسي الذي كان لاعب كرة قدم محترفا في ألمانيا يجوز تسليمه للولايات المتحدة وفق شروط معينة مثل ألا يواجه عقوبة الإعدام هناك.

وتم تسليم الطرابلسي للولايات المتحدة في أكتوبر تشرين الأول عام 2013. وهو في الوقت الحالي في السجن في انتظار محاكمته. وتقول لائحة اتهام أمريكية إنه التقى بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في أفغانستان عام 2001 وعرض مهاجمة أهداف أمريكية.

وشكا الطرابلسي في دعواه من أن تسليمه للولايات المتحدة الأمريكية يجعله عرضة لمعاملة تخالف المادة الثالثة من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التي تحظر التعذيب والمعاملة غير الإنسانية أو المهينة.

وعلى وجه الخصوص جادل الطرابلسي بأن بعض المخالفات التي تم على أساسها تسليمه تحمل إمكانية الحكم عليه بعقوبة أقصاها السجن مدى الحياة دونما أي احتمال للإفراج عنه.

وقالت المحكمة ان الحكم بالسجن مدى الحياة كان محتملا وإن الولايات المتحدة لم تقدم في أي مرحلة "أي تأكيد ملموس" بأن الطرابلسي لن يواجه مثل هذا الحكم دون إمكانية المراجعة. ويعني احتمال الحكم عليه بالسجن مدى الحياة أن تسليمه لواشنطن خالف اتفاقية حقوق الإنسان.

وقضت المحكمة بان تدفع بلجيكا للطرابلسي 60 ألف يورو تعويضا فضلا عن 30 ألف يورو تكاليف الدعوى.

ويستند الحكم الذي صدر يوم الخميس إلى حكم محكمة في عام 2013 جاء في غير مصلحة بريطانيا وفي مصلحة ثلاثة بريطانيين جادلوا بأن سجنهم مدى الحياة يعادل معاملة غير انسانية مهينة لأنه لا أمل لهم في إطلاق سراحهم.

والاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان التي تصدر المحكمة على أساسها أحكامها معاهدة دولية وقعها الأعضاء السبعة والأربعون في مجلس أوروبا وهم كل دول اوروبا من جرينلاند إلى روسيا وتركيا ماعدا روسيا البيضاء.

إعداد محمد عبد العال للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below