أوكرانيا وانفصاليون يؤيدون خطة لوقف اطلاق النار من الجمعة

Thu Sep 4, 2014 9:06pm GMT
 

من أدريان كروفت وجابرييلا بكينسكا

نيوبورت (ويلز)/دونيتسك (أوكرانيا) (رويترز) - قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو وزعيم للانفصاليين الموالين لروسيا انهما سيأمران بوقف اطلاق النار يوم الجمعة بشرط أن يتم توقيع اتفاق بشأن خطة سلام جديدة لانهاء الحرب المستمرة منذ خمسة أشهر في شرق أوكرانيا.

وجاءت هذه الانفراجة بعد اسبوع حقق فيه الانفصاليون الموالون لروسيا انتصارات كبيرة من خلال ما وصفه حلف شمال الاطلسي بأنه دعم مفتوح بآلاف الجنود الروس.

وفي كلمة على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في ويلز يوم الخميس قال بوروشينكو إن وقف إطلاق النار مشروط باجتماع من المقرر أن يعقد في مينسك يوم الجمعة ويضم مندوبين من أوكرانيا وروسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وقال بوروشينكو "في الساعة 1400 بالتوقيت المحلي (1100 بتوقيت جرينتش) وبشرط انعقاد اجتماع مينسك سأطلب من رئاسة الأركان وضع اتفاق ثنائي لوقف إطلاق النار ونأمل أن يبدأ تنفيذ خطة السلام غدا."

وقال الكسندر زاخارتشينكو رئيس جمهورية شعب دونيتسك في بيان ان رجاله سيأمرون أيضا بوقف إطلاق النار بعد ذلك بساعة بشرط أن يوقع ممثلو كييف خطة سلام في اجتماع مينسك.

وكانت توجد اتفاقات محلية لوقف اطلاق النار منها على سبيل المثال اتفاق أبرم اثناء انتشال جثث من كانوا على متن طائرة الركاب الماليزية التي اسقطت فوق اراض يسيطر عليها الانفصاليون في يوليو تموز لكن اعلانات يوم الخميس كانت المرة الاولى التي يدعو فيها الجانبان الى هدنة كاملة.

غير ان انفصاليين عبروا عن شكوكهم. وقال أوليج تساريوف وهو قيادي انفصالي كبير لرويترز ان هدنة الانفصاليين تتوقف على تقديم الحكومة ضمانات "لانه في الماضي كانت لدينا بعض اتفاقات وقف اطلاق النار التي لم يلتزم بها بوروشينكو."

وقال مصدر قريب من زاخارتشينكو ان القوات الحكومية قصفت دونيتسك خلال 15 دقيقة من اعلان بوروشينكو خطة وقف اطلاق النار. وقال "سوف نرى كيف تسير المحادثات غدا لكنها لن تكون سهلة. كل هذا الحديث عن الهدنة يجري وسط مزيد من القصف."   يتبع

 
رجل يركب دراجة يمر بجوار مركبة مدرعة اوكرانية عند نقطة تفتيش في جنوبي مدينة ماريوبول يوم الخميس. تصوير:  فاسيلي فيدوسينكو - رويترز.