وضع رئيس السلفادور السابق رهن الاقامة الجبرية بمنزله لاتهامه بالفساد

Fri Sep 5, 2014 10:15pm GMT
 

سان سلفادور (رويترز) - أمر قاض بوضع رئيس السلفادور السابق فرانشيسكو فلوريس رهن الاقامة الجبرية بمنزله بعد أن سلم نفسه يوم الجمعة في انتظار محاكمته بتهم تتعلق بالفساد.

وكان فلوريس هاربا منذ يناير كانون الثاني ووجهت له تهمة اختلاس 15 مليون دولار منحتها تايوان لجهود الإغاثة من زلزال عام 2001 .

وتولى فلوريس رئاسة السلفادور من عام 1999 حتى عام 2004.

وقال فلوريس وقد أحاطت به الشرطة لدى مغادرته قاعة المحكمة قبل توجهه إلى منزله في منطقة راقية في العاصمة سان سلفادور "سلمت نفسي بمحض اختياري واحتراما للقانون.لا أعتقد أن بوسعي الإدلاء بأي تصريحات آخرى في الوقت الحالي."

وتجمع عشرات الأشخاص خارج قاعة المحكمة للاحتجاج على الفساد المزعوم للرئيس السابق وطالبوا بسجنه.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

 
رئيس السلفادور السابق فرانشيسكو فلوريس (في المنتصف) يبتسم لدى خروجه مصحوبا بضباط الشرطة بعد مغادرته المحكمة في سان سلفادور يوم الجمعة. تصوير: خوسيه كابزاس - رويترز