6 أيلول سبتمبر 2014 / 00:37 / بعد 3 أعوام

مسؤول إيراني: طاقم طائرة تقل أمريكيين قدم معلومات خاطئة

طائرة تابعة لشركة طيران فلاي دبي في مطار لبنان الدولي. أرشيف رويترز

دبي (رويترز) - قال مسؤول إيراني يوم السبت إن طائرة تقل أمريكيين من أفغانستان إلى دبي اضطرت للهبوط في إيران لأن طاقمها قدم ”معلومات خاطئة“.

وكانت الطائرة المستأجرة التابعة لشركة طيران فلاي دبي وتحمل نحو مئة أمريكي من قاعدة باجرام الجوية الأمريكية في أفغانستان قد هبطت في دبي في وقت سابق من صباح يوم السبت بعدما تم تحويل مسارها إلى بندر عباس على الناحية الأخرى من مضيق هرمز.

وقال جاسم جادري حاكم إقليم هرمزجان بجنوب إيران في تصريحات نقلتها وكالة مهر الإيرانية للأنباء ”استخدم الطاقم معلومات خاطئة لذا ساورت الشكوك السلطات... ولأن المعلومات المقدمة كانت غير صحيحة طلبنا من الطائرة الهبوط حتى يتسنى لنا جمع المزيد من المعلومات.“

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية إن الطائرة تقاعست عن تحديث خطة طيرانها بعد مغادرة باجرام متأخرة عدة ساعات في طريقها إلى دبي عبر مسار يجعلها تمر فوق الأراضي الإيرانية.

وأضاف أنه عندما حدد مسؤولو الطيران المدني الإيرانيون الطائرة لم يتمكنوا من العثور عليها في نظامهم لأنه كان من المفترض أن تكون قد عبرت الأجواء قبل ساعات.

وتابع أنه نتيجة لذلك طلب المسؤولون الإيرانيون في البداية من الطائرة العودة أدراجها ثم سمحوا لها بالهبوط في بندر عباس عندما أبلغتهم إنه ليس لديها وقود يكفي للعودة إلى أفغانستان.

وقالت ماري هارف المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إنه خلافا لما ذكرته بعض التقارير الإخبارية “لم يتم ارسال طائرات إيرانية في هذا الموقف.

”نقدر جهود كل الأطراف لمساعدة الركاب على الوصول سالمين إلى مقصدهم.“

وذكر جادري وهو أول مسؤول إيراني يعلق على الأمر ان الركاب تلقوا معاملة ملائمة وعرض عليهم استخدام صالة المطار لكنهم لم يقبلوا.

وتتسم العلاقة بين إيران والولايات المتحدة بالعداء منذ عقود. وقطعت واشنطن علاقاتها الدبلوماسية مع إيران في ابريل نيسان 1980 بعد خمسة أشهر من احتلال طلبة إيرانيين للسفارة الأمريكية في طهران واحتجازهم لرهائن أمريكيين. واحتجز 52 أمريكيا لمدة 444 يوما حينئذ.

وتختلف مواقف البلدين في الوقت الحالي بشأن البرنامج النووي الإيراني حيث تشتبه واشنطن بأنه يهدف إلى صنع قنبلة بينما تقول طهران إنه مخصص للأغراض المدنية فقط.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below