8 أيلول سبتمبر 2014 / 16:48 / بعد 3 أعوام

روسيا تلمح إلى فرض حظر للطيران ردا على العقوبات الغربية

رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف يتحدث في موسكو يوم السابع من اغسطس اب 2014. صورة لرويترز من وكالة الاعلام الروسي توزعها رويترز كما تلقتها خدمة لعملائها.

موسكو (رويترز) - أشارت روسيا يوم الاثنين إلى انها قد تمنع تحليق طائرات شركات الطيران الغربية فوق أراضيها في اطار "رد غير متماثل" على عقوبات جديدة أقرها الاتحاد الأوروبي بسبب أزمة أوكرانيا.

وألقى رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف باللوم على الغرب في الأضرار التي لحقت بالاقتصاد الروسي من جراء العقوبات "الغبية" وقال إن موسكو ستتخذ اجراءات للحد من الاعتماد على الواردات بالبدء بزيادة انتاج الطائرات المحلية.

وأشار ميدفيديف إلى انه كان يتعين على روسيا الرد بشكل أقوى على الاجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لمعاقبة موسكو على دورها في أوكرانيا قائلا إنها تحلت بالصبر أكثر مما ينبغي في اسوأ مواجهة مع الغرب منذ الحرب الباردة.

وقال في مقابلة مع صحيفة فيدوموستي الروسية اليومية "إذا ما كانت هناك عقوبات ترتبط بقطاع الطاقة أو المزيد من القيود على القطاع المالي الروسي سنضطر إلى الرد بطريقة غير متماثلة."

وأضاف أن شركات طيران "الدول الصديقة" مسموح لها بالتحليق فوق روسيا.

وقال في المقابلة التي نشرت يوم الاثنين "اذا تحتم على شركات الطيران الغربية تفادي مجالنا الجوي فقد يدفع هذا إلى افلاس الكثير من شركات الطيران المتعثرة. ليست هذه الطريقة المثلى. نأمل فحسب أن يدرك شركاؤنا هذا في وقت ما."

وكان الاتحاد الاوروبي أشار إلى انه قد يعلق العقوبات الجديدة لاعطاء موسكو الوقت لاظهار عزمها على حل الصراع في أوكرانيا لكنه قال يوم الاثنين إنه سيمضي قدما في تطبيق العقوبات الجديدة.

وقال دبلوماسي أوروبي إن كبرى شركات انتاج النفط الروسية وخطوط الانابيب روسنيفت وترانسنيفت وجازبروم نيفت مدرجة على قائمة الاتحاد للشركات المملكوكة للدولة والتي لن يسمح لها بجمع تمويل أو الاقتراض في الأسواق الأوروبية.

ولم تؤد هدنة هشة تم التوصل اليها يوم الجمعة في أوكرانيا إلى اقناع بعض الدول الغربية بأن روسيا ملتزمة بحل الصراع الدائر في شرق البلاد والذي أسفر عن مقتل نحو 3000 شخص.

واستؤنف القصف قرب ميناء ماريوبول المطل على بحر ازوف يوم السبت بعد ساعات معدودة من اتفاق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الاوكراني بيترو بوروشينكو في اتصال هاتفي على أن الهدنة صامدة.

وصمدت الهدنة بشكل كبير يوم الاثنين رغم انتهاكات متفرقة.

وقال ميدفيديف إن على الزعماء في أوكرانيا تبني المقترحات الروسية لخطة سلام ستترك الانفصاليين يسيطرون على مناطق كبيرة من الأراض في شرق أوكرانيا.

وأضاف "الان يأتي العمل الحساس لتحقيق سلام دائم... آمل ان تكلل هذه الجهود بالنجاح."

وقال ميدفيديف إن العقوبات لم تفعل الكثير لاعادة "الهدوء الى أوكرانيا."

وأضاف "إنهم بعيدون جدا عن الهدف مثلما يدرك الغالبية العظمى من القادة السياسيين. نرى للأسف الجمود في طريقة معينة من التفكير والرغبة في استخدام القوة في العلاقات الدولية."

واعترف ميدفيديف بأن الاقتصاد الروسي واجه مشاكل وان النمو قد يصل الى نصف في المئة هذا العام او "ربما أكثر قليلا."

لكنه قال ان العقوبات حفزت الجهود الروسية لتحقيق الاكتفاء الذاتي بدرجة اكبر بما في ذلك انتاج الطائرات.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عنه قوله إن روسيا "يجب ان تواصل زيادة عدد الطائرات التي تنتج في روسيا وقطع غيار الطائرات."

وقال نائب رئيس الوزراء ديمتري روجوزين إن روسيا والصين تعتزمان التوقيع على اتفاق في اكتوبر تشرين الأول بشأن انتاج مشترك لطائرات المسافات البعيدة ذات الجسم العريض وان روسيا تعتزم مضاعفة انتاجها من طائرات سوخوي سوبر جيت.

إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below