8 أيلول سبتمبر 2014 / 18:54 / بعد 3 أعوام

الاتحاد الاوروبي يعتقد أن بالإمكان تضييق الفجوة مع ايران بشأن برنامجها النووي

كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي تصافح وزير الخارجية الكندي جون بيرد في اوتاوا يوم الاثنين. تصوير: كريس واتي - رويترز.

اوتاوا (رويترز) - قالت كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي يوم الاثنين إن الفجوة واسعة للغاية بين إيران والقوى الست العالمية التي تتفاوض معها بشأن الحد من برنامجها النووي لكن من الممكن تضييق تلك الفجوة في المحادثات التي ستجري في الاسبوع المقبل.

وكانت ايران والقوى الست فشلت في التوصل الى اتفاق مع انتهاء مهلة في 20 يوليو تموز ومن المقرر ان تجري أول مفاوضات منذ ذلك الحين في نيويورك يوم 18 سبتمبر ايلول. وتم تمديد مهلة التوصل الى اتفاق الى 24 نوفمبر تشرين الثاني.

وقالت اشتون للصحفيين في أوتاوا عندما سئلت بشأن توقعاتها لجولة المحادثات في نيويورك ”أملي هو ان نحقق تقدما ... نعتقد انه رغم تباعد موقفينا فإن هناك امكانية لتضييق تلك الفجوة.“

وأضافت ”لكننا مصممون في عمل ذلك على ان نفعله ونحن ندرك تماما ان العالم يراقب ويتوقع ان يكون أي اتفاق جيدا وايجابيا اذا أمكن التوصل اليه.“

وكانت اشتون في أوتاوا عاصمة كندا لاجتماع مع وزير الخارجية جون بيرد.

وتريد القوى الست- الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وألمانيا وبريطانيا- من ايران تقليص برنامجها النووي مقابل خفض تدريجي للعقوبات.

وتشتبه الدول الغربية في ان طهران تريد صنع قنبلة نووية. وتقول ايران ان برنامجها سلمي ويهدف لتوليد الكهرباء.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below