إصابة ابن الرئيس النيجيري السابق في القتال مع المتشددين

Tue Sep 9, 2014 7:55pm GMT
 

من فيليكس أونواه

أبوجا (رويترز) - قال مسؤول كبير إن ابن أولوسيجون أوباسانجو الرئيس النيجيري السابق وهو أحد ضباط الجيش أصيب يوم الثلاثاء في قتال ضد متشددي جماعة بوكو حرام شاركت فيه القوات البرية تساندها الطائرات الحربية حول بلدة في شمال شرق البلاد.

ومنذ أيام أرسلت الحكومة في نيجيريا التي تملك أكبر اقتصاد في أفريقيا تعزيزات للقضاء على متشددي بوكو حرام الذين تقدموا نحو الجنوب في ولاية أدماوا الشمالية. وسيطر مقاتلو بوكو حرام على مدن وأراض في شمال شرق نيجيريا في الأسابيع الماضية.

وقال المسؤول الحكومي الذي طلب ألا ينشر اسمه لرويترز إن طائرات سلاح الجو النيجيري تقصف مواقع بوكو حرام في مدينة ميشيكا وحولها. وأضاف أنهم يقصفون المتشددين في ماداجالي وبازا وأوبا أيضا.

وقال المسؤول الذي تحدث لرويترز في أبوجا "تعزيز القوات مستمر وأستطيع أن اقول إن القتال شديد."

ولم تقدم وزارة الدفاع النيجيرية تفاصيل عن القتال رغم طلب ذلك مرارا.

وفي ولاية بورنو المجاورة حيث استولت بوكو حرام على عدد من البلدات والقرى فيما يبدو أنها محاولة لإقامة جيب إسلامي أوقف الجيش النيجيري يوم الاثنين تقدم الجماعة نحو ميدوجوري عاصمة الولاية.

وأصيب الليفتنانت كولونيل أديبايو أوباسانجو ابن الرئيس السابق مع جنود آخرين عندما هاجم مقاتلو بوكو حرام قوة من الجيش كان يقودها في بازا قرب ميوبي في ولاية أدماوا يوم الاثنين. ونقل أوباسانجو الابن إلى المستشفى للعلاج.

وقال دويين أوكوبي وهو مساعد كبير للرئيس جودلاك جوناثان في حسابه على تويتر إن أوباسانجو أصيب في الفخذ وإنه في حالة معنوية عالية.   يتبع