13 أيلول سبتمبر 2014 / 04:17 / بعد 3 أعوام

الصين تحث دول اسيا الوسطى على تصعيد مكافحة التطرف

الرئيس الصيني شي جين بينغ في كراكاس يوم 21 يوليو تموز 2014. تصوير: كارلوس جارسيا راولينز - رويترز

بكين (رويترز) - ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في الصين إن الرئيس الصيني شي جين بينغ حث دول اسيا الوسطى على تصعيد مكافحة التطرف الديني والارهاب الالكتروني وذلك في الوقت الذي تتطلع فيه بكين للمساعدة عبر حدودها في معالجة المخاوف الأمنية في منطقة شينجيانغ المضطربة.

وتقول بكين إن جماعات انفصالية في منطقة شينجيانغ الواقعة في أقصى غرب الصين وهي موطن أقلية الويغور المسلمة تسعى لانشاء دولة مستقلة تسمى تركستان الشرقية ولها صلات بمتشددين في اسيا الوسطى بالاضافة إلى باكستان.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة‭ ‬(شينخوا) نقلا عن كلمة شي في طاجيكستان أمام رؤساء الدول الآخرى الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون “علينا القيام بجهود ملموسة لقمع قوى الشر الثلاثة ..الارهاب والتطرف والنزعة الانفصالية.

”حاليا علينا أن نركز على مكافحة التطرف الذي يدخل فيه الدين وارهاب الانترنت“ وأضاف إنه يتعين على جهاز مكافحة الارهاب بمنظمة شنغهاي للتعاون تعزيز جهود مكافحة تهريب المخدرات.

وشكلت الصين وروسيا ودول اسيا الوسطى الاربعة وهي قازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان منظمة شنغهاي للتعاون عام 2001 كتكتل أمني إقليمي لمكافحة التهديدات التي يمثلها التطرف الإسلامي وتهريب المخدرات من افغانستان المجاورة.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below