16 أيلول سبتمبر 2014 / 06:43 / بعد 3 أعوام

مقتل رجل اسود على يد الشرطة يجدد أزمة التفرقة العرقية في يوتا بأمريكا

سود اثناء احتجاج في سانت لويس بولاية ميزروي الامريكية يوم 26 اغسطس آب 2014. تصوير: ادريس لطيف - رويترز

(رويترز) - ذكر محامي أسرة رجل اسود قتلته الشرطة في يوتا الاسبوع الماضي ان الرجل البالغ من العمر 22 عاما اصيب بست رصاصات من الخلف في حين تقول السلطات انه اندفع نحو ضابطين حاملا سيفا.

وأجج مقتل داريين هانت يوم الاربعاء الماضي التوترات في ضاحية ساراتوجا سبرينجز وأغلبية سكانها من البيض.

وفي الشهر الماضي قتلت الشرطة المراهق الأسود مايكل براون في فيرجسون بولاية ميزوري وهو الحادث الذي تسبب في احتجاجات عنيفة.

وقتل هانت بعدما تلقى شرطيان بلاغا بوجود رجل يحمل سيفا على الطراز الذي يستخدمه الساموراي. غير ان والدته سوزان صرحت لصحيفة ديزرت نيوز المحلية بانها تعتقد أن الشرطة قتلته لانه أسود.

وكما حدث في قضية براون اجري تشريح خاص لجثمان هانت وقال المحامي راندال ادواردز الذي رتب لعملية التشريح الخاصة ان النتائج اظهرت اصابته بست رصاصات دخلت الجسد من الخلف.

ولم تعلن السلطات المحلية نتيجة تشريح الجثمان بعد.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below