17 أيلول سبتمبر 2014 / 11:09 / بعد 3 أعوام

الصين تلزم الصمت بشان مصير دبلوماسي وسط أنباء عن تجسسه لحساب اليابان

بكين (رويترز) - امتنعت وزارة الخارجية الصينية عن الكشف عن مكان وجود سفيرها في ايسلندا أو الكشف عمن يمثلها بدلا منه عقب نشر تقارير عن إلقاء أجهزة الأمن القبض عليه لافشائه أسرار البلاد لليابان.

هونج لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في صورة من ارشيف رويترز.

ونشر موقع مينغ جينغ باللغة الصينية ومقره نيويورك يوم الثلاثاء ان أجهزة الامن احتجزت السفير الصيني لدى ايسلندا ما جي شنغ وزوجته في وقت سابق من العام.

وأضاف أنه يشتبه أنه تم تجنيد ما جاسوسا لليابان اثناء عمله في السفارة الصينية في طوكيو بين 2004 و2008.

ونقلت عنها الخبر صحيفة مينغ بو في هونج كونج ونقلت بعض مواقع الصحف في الصين الخبر الا انه سحب من الكثير منها فيما بعد.

وسئل هونج لي المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية عن صحة تلك التقارير فأجاب ” ليس لدي معلومات في هذا الصدد.“

ولم تتغير الاجابة حين سئل عن مكان ما حاليا وعن هوية السفير الصيني لدى ايسلندا إذا لم يعد ما هو السفير.

وتعذر الاتصال بما او زوجته للتعقيب.

وأحجمت الحكومة اليابانية عن التعليق.

وقال مسؤول بحكومة اليابان لرويترز ”إطلعنا على التقارير الصحفية ولكنها قضية محلية في الصين لذا تفضل الحكومة اليابانية الامتناع عن التعليق.“

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below