الاتحاد الأوروبي يشيد بنتيجة استفتاء إسكتلندا الرافضة للاستقلال

Fri Sep 19, 2014 4:04pm GMT
 

من ألستير ماكدونال وبول تيلور

بروكسل/باريس (رويترز) - عبر الاتحاد الأوروبي ومسؤولون في حلف شمال الأطلسي يوم الجمعة عن ارتياح واضح لنتيجة تصويت اسكتلندا الواضحة والرافضة للاستقلال عن بريطانيا ولكن البعض أبدوا قلقهم من خروج مارد حركات الانفصال في أوروبا من القمقم.

وحافظ الشركاء في الاتحاد الأوروبي على هدوئهم في المرحلة السابقة على الاستفتاء الذي جرى يوم الخميس خشية أن يؤخذ عليهم التعبير عن مخاوفهم من أن يقود تفكك المملكة المتحدة لانتقال العدوى إلى أماكن أخرى في أوروبا ويعتبر تدخلا في شؤون بريطانيا.

ولكن ما إن ظهرت النتائج وتأكد فوز معسكر الرافضين للاستقلال حتى عبروا عن رضاهم عن النتيجة وبحثوا العواقب على بلدانهم والاتحاد الأوروبي والتحالف الغربي.

وهنأ الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فو راسموسن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وعبر عن ثقته في أن المملكة المتحدة ستواصل الاضطلاع بدور قيادي في الحفاظ على قوة الحلف.

وقال رئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي - الذي يكافح لقمع حملة للاستقلال في اقليم قطالونيا في شمال غرب البلاد- إن نتيجة الاستفتاء هي أفضل نتيجة لأوروبا.

وقال في رسالة فيديو نشرت على موقع الحكومة الإلكتروني "تفادى الاسكتلنديون تداعيات اقتصادية واجتماعية ومؤسسية وسياسية خطيرة."

وأضاف "لقد انتقوا الخيار الأفضل للجميع: لأنفسهم لكل بريطانيا ولباقي أوروبا."

وأعلن أرتور ماس الزعيم القومي لإقليم قطالونيا أنه سيوقع على مرسوم قانون لدعوة الناخبين للاستفتاء على الاستقلال عن اسبانيا في التاسع من نوفمبر تشرين الثاني المقبل في خطوة تلقى معارضة شديدة من مدريد.   يتبع

 
رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو خلال اجتماع في كييف يوم 12 سبتمبر ايلول 2014. تصوير: فالتاين اوجيرينكو - رويترز.