مصري يقول إنه سيقر بالذنب في تفجير سفارتين أمريكيتين

Fri Sep 19, 2014 3:55pm GMT
 

من جوزيف آكس ونيت ريموند

نيويورك (رويترز) - قال مصري اليوم الجمعة إنه سيعترف أمام محكمة في نيويورك بأنه مذنب بتهم تتصل بتفجير السفارتين الأمريكيتين في كينيا وتنزانيا ومقتل الكثيرين عام 1998.

وقال عادل عبد الباري (54 عاما) أمام محكمة إنه سيعترف بأنه مذنب بالتآمر للتهديد باستخدام قنبلة والتآمر لقتل أمريكيين.

جاء ذلك قبل شهرين من مثوله أمام محكمة اتحادية بجانب متهمين آخرين في القضية هما الليبي نزيه الرقيعي الشهير بأبي انس الليبي والسعودي خالد الفواز.

وتقول لائحة اتهام سابقة لعبد الباري والفواز إن الرجلين ساعدا في نشر بيانات بإعلان مسؤولية الجماعة التي ينتميان إليها عن تفجير السفارتين مما أدى إلى مقتل 224 شخصا.

ويواجه عبد الباري حكما بالسجن يصل إلى 25 عاما رغم أن ممثلا للادعاء الأمريكي قال إن الحكم يمكن أن يحتسب له الفترة التي أمضاها قيد الحجز في بريطانيا.

وكان عبد الباري قد سلم إلى الولايات المتحدة عام 2012 بعد معركة قضائية مريرة في بريطانيا شملت متشددين آخرين بينهم الداعية الشهير أبو حمزة المصري الذي أدين في محاكمة في أوائل العام بتهم تتصل بالإرهاب.

وفي مارس آذار أدين أيضا سليمان أبو غيث صهر مؤسس تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن بتهم تتصل بالإرهاب. ويطلب ممثلو الادعاء الأمريكيون بإنزال عقوبة السجن مدى الحياة بحق أبو غيث.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)